إذا كنت أحد هواة الغطس وتبحث عن واجهة مثالية للاستمتاع بأجمل المناظر الطبيعية البحرية الخلابة، ننصحك بالذهاب إلى محمية رأس محمد بجنوب سيناء بمدينة شرم الشيخ المصرية حيث تحتوي شواطئ هذه المنطقة والمناطق المحيطة بها على أندر المخلوقات البحرية والشعاب المرجانية .

يمكنك الغطس في منطقة راس محمد على عمق 30 متر أو أكثر، لتستمتع بأجمل مناظر الطبيعة بشواطئ البحر الأحمر وتشاهد كائنات بحرية مهددة بالانقراض، هذه المحمية تقترب أيضاً من محمية وادي فيران ومحمية نيق وغيرها من المحميات المنتشرة بهذه المنطقة.

محمية رأس محمد نقطة التقاء خليج السويس بالعقبة، وتحتوي على 1500 نوع من الأسماك النادرة و3 أنواع من السلاحف البحرية وعروس البحر المهددة بالإنقراض بالإضافة إلى الدلافين و44 نوع من أسماك القرش.

تنمو الشعاب المرجانية بمعدل بطيئ جداً حوالي 1سم كل سنة تقريباً، لذلك هذه التكوينات المذهلة تعد ثروة طبيعية يجب الحفاظ عليها والحذر في التعامل معها أثناء الغطس وعدم المساس بها نهائياً ، وخاصة أن هناك أنواعاً لاسعة تسبب التهابات بالجلد.

كما تعد هذه المحمية من أهم ثاني مكان لهجرة الطيور بعد قناة بنما، ومأوى العديد من الزواحف التي تختبئ بشقوقها من ارتفاع درجات الحرارة.

في رأس محمد تجد “الجمبري الأحمر الأعمى” الذي تحور بعد ظهور الشق الزلزالي عام 1968 ، هذا الشق ظهر بعد آلاف السنين ولم يكتشف أحد وجوده إلا بعد انشقاق الطبقة السطحية ، وبالتالي أدخل الضوء إلى الماء بعد أن كانت هذه المنطقة مظلمة ، فبدأ حدوث تحور لعين هذا الكائن واختفت العين لديه تماماً ليتأقلم مع البيئة الجديدة.

سميت محمية رأس محمد بقِبلة الغواصين لأنها من أفضل الواجهات المائية لممارسة هواية الغطس يأتي لها الهواة والمحترفين من كل أنحاء العالم، فهناك شاطئ صخرة المنظار الذي يقع أسفل صخرة رأس محمد، بالإضافة إلى السفن التي تنقل محبي الغطس حول المنطقة بصحبة غطاسين محترفين من أجل اتباع قواعد السلامة للزائرين.

كان لـ(روج) جولة داخل أحضان الطبيعة والشعاب المرجانية والأسماك النادرة بمدينة شرم الشيخ وتحديداً في محمية رأس محمد شاهدوا الصور.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني