مجلة إيلل  Elle العالمية للأزياء تختار نينا غارسيا Nina Garcia كرئيسة التحرير الجديدة بعد أن أعلنت روبي مايرز رئيسة التحرير السابقة – بعد شغلها المنصب لمدة 17 عاما- في إيميل لفريق العمل .

وكانت غارسيا– 50 عاما- تشغل منصب مدير إبداعي في مجلة ماري كلير التابعة لمجموعة النشر هيرست- والتي تتبع لها Elle أيضا. وتحمل غارسيا صفات عديدة تؤهلها لمنصبها الجديد كرئيسة تحرير عصرية، كما وصفها ديفيد كاري رئيس هيرست حيث تعتبر مرجعا في عالم الموضة وتتمتع باحترام زملائها لأسلوبها الشخصي المميز، وقدرتها على اقتناص المواهب وعلاقاتها الواسعة في مجال صناعة الموضة. كما تعرف للملايين في أنحاء العالم لدورها في “مشروع منصة عروض الأزياء” حيث عملت كمحكّمة منذ إنشائه في 2004، وللحياة الحيوية على مواقع التواصل حيث يتبعها أكثر من 4.5 مليون متابع.

ولأن مجلات الأزياء باتت تعاني مؤخرا من الطباعة فقد كان من المهم أن يبحث مدراء رؤساء تحريرها عن يصلوا لشريحة كبيرة من القراء من خلال مواقع التواصل. وهذا ما يضيف نقاط لقوة غارسيا ، حيث أنها استوعبت منصات التواصل المختلفة وأهميتها واحتوتها من البداية حتى أصبحت واحدة من أوائل المؤثرات في عالم الموضة على مواقع التواصل وأكثر رئيسة تحرير بأكبر عدد متابعين.  وقد التحقت غارسيا- الكولومبية الأصل- بمجلة إيلل منذ أكثر من عقدين متقلدة أكثر من منصب قبل أن تصبح مديرة الموضة في 2000. وفي 2008 حصلت على نفس المركز في مجلة ماري كلير لتصبح في 2012 المديرة الإبداعية .

وقالت غارسيا في تعليق لها على تعيينها :” مجلة إيلل قريبة لقلبي وهذه عودة حميدة لموطني ، وفرصة للمجلة لتخطو للمقدمة تلهم وتثقف القراء في كافة المجالات من موضة إلى جمال إلى ثقافة إلى سياسة وصحة”.

وقد جلب عام 2017 لمجلة Elle تغييرات كثيرة منها تنحي محررة أخبار الموضة آن سلوي بعد 18 سنة في منصبها ، ومغادرة مديرة الإكسسوارات ماريا دويناس  بعد سنوات عديدة.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.