من الأسباب الأساسية لإدمان الأطفال مشاهدة التلفزيون إلى غياب البدائل المتاحة أمام الطفل وأمام الوالدين أنفسهما وتستكمل الدكتورة خديجة موسى أخصائي الطب نفسي ومحلل نفسي ومتخصصه في علاج الأطفال لـ(روج) أنه في أغلب الأوقات تترك الأم طفلها أمام التلفزيون لفترات طويلة أثناء إنشغالها في الأعمال المنزلية ومع الوقت تعتاد هي وطفلها على إدمان مشاهدة التلفزيون حتى في أوقات فراغها لأنه يمثل البديل السهل لإشغال الطفل وقضاء الوقت بالإضافة إلى أن التلفزيون أصبح شريكا فاعلا وأساسيا في تربية الأبناء جيث يعتقد الكثير بأنه يقوم بدور فاعل في تشكيل عقولهم وسلوكياتهم .

لذلك تقدم الدكتورة خديجة لك عزيزتي الأم  بعض الأنشطة البديلة عن التلفزيون والتي يمكنك ممارستها مع أبنائك لتقليل عدد ساعات المشاهدة ولإستثمارها في مزيد من التقارب بينك وبينهم أيضا  :

– الذهاب في جولة مع طفلك لإحدى المتنزهات إما للمارشة نشاط خارجي كالمراجيح والزحاليق والمتاهات والكرة أو التنزه وجمع أنواع مختلفة من أوراق الأشجار أو الزهور وعمل ألبوم لها ويمكن الأستفاده من ورق الشجر والزهور بصنع شئ فني يضعه في غرفته مما يشجعه على تشغيل فكرة والإبداع في تصمم أشياء كثيرة .

–  مشاركة طفلك في صنع بعض الحلويات أو الكعكات السريعة أو إعداد الفشار وتناوله مع الأسرة .

– القيام بعمل مسابقة رسم بين الأشقاء أو الطفل وأصدقائه وجمعها فيما بعد وتزيين غرفهم بها ليفخروا بها.

– تنفيذ مشروع فني عبارة عن طباعة كفوف الأطفال على الورق باستخدام الألوان المائية.

–  صنع ألعاب وعرائس من الورق والكرتون أو الأقمشة ويمكن تعلمها من خلال الأنترنت.

– إشراك الطفل في أحد النوادي الخاصة بالأطفال ليمارس السباحة ويقوم بنشاطات حيوية ويمارس رياضة تناسب سنه مع أصدقاءهم .

– زيارة حديقة الحيوان لمعرفة جميع أنواع الحيوانات والطيور بجانب إلتقاط الصور معهم .

– تدريب الطفل الأكبر على قراءة القصص بصوت مرتفع لإخوته الأصغر منه سنا .

– تعلم صنع طائرة ورقية ومشاركة الأطفال اللعب بها .

– الذهاب إلى مكتبة مع الطفل ليختار كتب وقصص مناسبة لعمره وتعوديه على قضاء وقت محدد للقراءة يوميا ، مع تحفيزه على القراءة ببعض الهدايا.

– صنع ألعاب ورقية ويوجد منها في المكتبات كالمراكب والطائرات أو البيوت .

– قضاء وقت خاص بالأسرة لممارسة التمارين الرياضية المنزلية معا .

– زيارة المتاحف وإعطاء الطفل مهمة كتابة تقارير مبسط عن الزيارة ، أو التحدث عن مشاهداته لأسرته وأخوته .

– إشركاك الأطفال في إعداد وجبات الأسرة وخاصة العشاء للتعود على روح المشاركة الأسرية والتجمع العائلي .

– مساعدة الطفل على جمع معلومات عن بلده وعمل مجلة ورقية للتعرف عليها أكثر ولصق صور ومعلومات فيها  .

– تعليم الطفل ركوب الدراجة قرب المنزل أو في إحدى الحدائق العامة والنوادي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني