أسقطت محكمة محلية في  جنوب إفريقيا تهمة القتل عن أم قتلت أحد مغتصبي ابنتها، واشتهرت بعدها على موقع تويتر بهاشتاج “#ليون ماما” (الأم الأسد)، حسبما أفادت شبكة “إنكا” الإخبارية الاثنين. مثلت المرأة أمام المحكمة في بلدة “ليدي فرير” جنوب شرقي البلاد بعد أن طعنت ثلاث رجال رأتهم يغتصبون ابنتها (27 عاما) داخل منزلها الشهر الماضي ، ما أسفر عن مقتل أحدهم.وألقت السلطات القبض على الأم ووجهت إليها  تهمتي الشروع في القتل والقتل.ولكن هيئة الادعاء الوطنية رفضت اليوم الاثنين الاستمرار في القضية، قائلة إن فرص النجاح في مقاضاة المرأة “ضئيلة”.ومن ناحية أخرى، وجه الادعاء  تهمة الاغتصاب للمشتبه بهما الناجيين، ومن المقرر أن يمثلا للمحاكمة بعد غد الأربعاء.وأعرب شعب جنوب أفريقيا عن دعمهم للأم عبر تويتر ، ووصفها البعض بأنها “بطل”.وسجلت الشرطة في جنوب أفريقيا 30069 قضية اغتصاب في الفترة من نيسان/أبريل حتى كانون أول/ديسمبر 2016 -وفقا لأحدث إحصاءات متاحة- ولكن العدد الحقيقي لهذه الجرائم يزيد على ذلك على الأرجح، نظرا لأنه لا يتم الإبلاغ عن الكثير منها.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني