يعتبر الحمل مرحلة مهمة جدا في حياة المرأة حيث يقع على عاتقها أعباء ومسؤوليات كثيرة متعلقة بصحة الجنين ونموه الصحيح . وتوضح الدكتورة سماح ظريف أستشارية نساء وولادة لـ(روج) أنه خلال فترة الحمل يتأثر الجنين في رحم الأم بالكثير من العوامل مثل التغذية السليمة وحالة الأم الصحية وكذلك حالتها النفسية والتي لها أكبر تأثيرعلى طفلها.

كما توضح الدكتورة سماح تأثير حالة الأم الحامل النفسية خلال فترة على نمو جنينها ، حيث يتلقى الجنين باستمرار رسائل من أمه ولا يقتصر الأمر ر على سماع نبض قلبها أو الأصوات الصادرة من معدتها بل تصله أيضا إشارات كيميائية من خلال المشيمة،  مضيفه أن تلك الرسائل تحمل إشارات عن الحالة العقلية للأم ومن هذه العوامل :

– الإكتئاب يسبب إفراز هرمون المنمية القشرية في الدماغ مما يحفز الافراج عن هرمونات الإجهاد السكرية مثل الكورتيزول وحين انتهاء الأزمة النفسية تعود هرمونات الإجهاد إلى مستوياتها السابقة أي المتدنية.- وبالنسبة للحامل يسبب ارتفاع مستويات الكورتيزول  مخاطر كبيرة لأنه  ارتفاعه :

– يزيد خطر الإجهاض المبكر ويمكن أيضا أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ويتسبب في تسمم الجنين أو الولادة المبكرة أو تأخر في نموه بعد الولادة.

-يؤدي لضعف المناعة بمعنى أن  الطفل بعد الولادة يتعرض للإصابة بأي فيروس ومرض كما يعاني من الكثير من المشاكل الصحية منذ الأشهر الأولى.

– ظهور و تطوير حساسية الصدر والربو بعد الولادة.

وتضيف الدكتورة سماح أن تعرض الأم الحامل إلى الحزن الشديدة و الضغوط النفسية الكبيرة مثل حدوث حالة وفاة  في العائلة أو غيرها من المصائب الكبيرة الصادمة يؤدي إلى إصابة الجنين بتشوهات جسدية ظاهرة مثل:

– الإنشقاق بالشفاه ,

– الشفة الأرنبية ,

-ثقب الحلق ,

-الشرم وغيرها.

وتنصح الدكتورة ظريف الأم بمحاولة قضاء فترة حمل سليمة دون قلق وبأمان باتباع بعض الخطوات التالية :

الابتعاد عن الأشخاص المتشائمين والمحملين باليأس خاصة أثناء الحمل  والتركيز على كل ما هو إيجابي في الحياة وعدم قضاء وقتها في الاستماع إلى الأحاديث السلبية بل يمكنها أن تستثمر وقتها في القراءة وفي ممارسة الأنشطة الرياضية المفيدة للحمل مثل المشي في الهواء الطلق ، والجلوس في حدائق عامة أو على أنهر أو بحيرات .

الاستمتاع بالتحضيرات للولادة حيث تعد فترة الحمل  فترة التحضير لتأقلم مع وجود طفل في المنزل وهي من اللحظات الجميلة والتي تجهز الأمل لاستقبال القادم وتنشر البهجة في المنزل وتساعد في تحسين الحالة النفسية وإبعاد التوتر والإجهاد عن الأم وجنينها .

من المهم أن تقوم الحامل في هذه الفترة بتدليل نفسها والعناية بجسمها بالخضوع لجلسات مساج وتدليك لتنشط الدم وتحسن حالتها النفسية وتعيش في أجواء مريحة وتستمع  الى الموسيقى التي تحبها والتي تعدل مزاجها.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.