يُعد سرطان الثدي أحد أمراض العصر وقد خطى الطب في مجال علاجه خطوات كبيرة ومتقدمة جدا، وحظي المرض بالعديد من الدراسات والبحوث فقد ابتكر شاب مكسيكي يدعى جوليان ريوس كانتو حمالة صدر يمكنها الكشف عن الإصابة بسرطان الثدي،وتعمل حمالة الصدر التي صنعها، بمثابة إنذار مبكر لأي أعراض تتعلق بمرض سرطان الثدي، وقد أطلق عليها اسم “إيفا برا” نسبة إلى حواء. وتعمل حمالة الصدر الجديدة عن طريق أسلاك حساسة يمكنها أن تستشعر درجة الحرارة، ويتم إرسال البيانات إلى تطبيق لتخطر المستخدم بأي تغيرات طارئة، حيث يؤثر الورم السرطاني في العادة على حرارة الجلد نتيجة للتدفق السريع للدم في هذه المنطقة من الجسم.

ويتطلب استخدام هذا النوع من حمالات الصدر أن تلبسها المرأة مدة متواصلة بين 60 إلى 90 دقيقة في الأسبوع للحصول على بيانات دقيقة بشأن درجة الحرارة، شارك كانتو في ابتكاره الذي يخضع الآن للتجربة – صديقين أخرين ،هذاوقد فازا ابتكارهم  بالجائزة الأولى الخاصة بمشاريع الطلبة.
وقد علقت آنا بارمان من معهد أبحاث مرض السرطان في بريطانيا لاحدى الصحف البريطانية على الابتكار قائلةً :” أنه من المشجع أن يقوم شباب باختراع علمي كهذا، وتكون لديهم أفكار كهذه، يمكنها المساعدة في تشخيص مرض السرطان، لكن المرض بحاجة إلى اختبارات دقيقة جداً، للتأكد من إمكانية الإصابة، وبالتالي يمكن للمصابين بالمرض أو من لديهم أعراض الاستفادة من الحمالة في حالة نجاح الاختبارات عليها ” .

تقرير :حنين القاسم

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.