دشن أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز ايوم الخميس الحملة الوطنية للتوعية من سرطان الثدي بعنوان #دقايق_تسوى_سنين والتي أقامتها جمعية زهرة بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة وذلك في نادي الشركة السعودية للكهرباء، وتزامن مع الحملة فعالية عائلية رياضية ترفيهية يعود ريعها لمصابات سرطان الثدي.

وافتتحت الحملة بكلمة صاحبة السمو الملكي الأميرة هيفاء الفيصل رئيسة مجلس إدارة زهرة رحبت فيها بالحضور وأوضحت أن الهدف من الحملة هو التوعية بضرورة الكشف المبكر وأن الوقت المستغرق للفحص الدوري لا يتجاوز في مجمله 20 دقيقة من شأنها المساهمة في رفع نسبة الشفاء بإذن الله، كما أشادت بالتكاتف بين القطاع الحكومي والخاص ومؤسسات المجتمع المدني وذكرت أنه سر نجاح جمعية زهرة.

وشاركت الإعلامية فادية الطويل حفل جمعية زهرة و صرحت في كلمة لـ“روج”: “على مصابة سرطان الثدي أن تلجأ للعلاجات الكيماوية والإشعاعية ولا تهمل نصائح الطبيب المختص، وتحافظ على الحالة النفسية لدورها في تعزيز النظام المناعي”، وأضافت:” أنا مهتمة جدًا بحالتي النفسية أبتعد عن العوامل السلبية، لأنه لا يوجد ما يستحق الضجر”، وعن عبارتها (بسبب المرض أحببت الحياة) أكدت أن المرض جعلها أكثر قوة ومحبة للحياة وعلمها الصبر، التحدي، قيمة الوقت، وقيمة الأبناء والناس من حولها.

وعرضت الجمعية فيديو مرئي يحوي إحصاءات ودراسات لإنجازاتها طيلة العشر سنوات الماضية، تلا ذلك كلمة نائب رئيسة    مجلس الإدارة الدكتورة سعاد بن عامر تحدثت فيها عن الجائزة السنوية للعام الرابع على التوالي والتي تخصصها زهرة تكريمًا لأكثر الشخصيات الفعالة في التوعية بسرطان الثدي محليًا، والتي قدمت هذا العام لصاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت عبد الرحمن الفيصل المدير العام لمؤسسة الملك خالد الخيرية.

وأجريت مراسم توقيع الاتفاقيات بين جمعية زهرة وكل من مستشفى الملك عبد الله بن عبد العزيز الجامعي بجامعة الأميرة نورة، اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية، الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي، ومؤسسة سليمان صالح العليان الخيرية. أعقبها تكريم الشركات الراعية

واختتم الحفل بتقديم درع جمعية زهرة لصاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض على رعايته وتشريفة للحفل.

تغطية :

جنان الشايع – العنود السعير

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني