تشارك الروبوت Sophia صوفيا كمتحدث استثنائي في فعاليات مبادرة مستقبل الاستثمار تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين والتي افتتحها الأمير محمد بن سلمان أمس الثلاثاء، بمشاركة أكثر من 2500 شخصية رائدة ومؤثرة في عالم الأعمال من 60 دولة حول العالم.

وتعد صوفيا من الروبوتات الأكثر تقدمًا وبداية فعلية لتقنية الذكاء الصناعي، حيث طورتها شركة Hanson Robotics هانسون روبوتيكس الأمريكية عام 2016 لتكون إنسانًا آليًا اجتماعيًا قادرًا على إجراء محادثة كاملة وفهم الكلمات والمعاني إضافة إلى قيامها بتعبيرات الوجه، وقد يبدو شكلها مألوفًا حيث صنعت لتشبه الممثلة Audrey Hepburn أودري هيبورن.

وصممت صوفيا بطريقة تمكنها من التواصل البصري المباشر مع الأشخاص وفهم حديثهم بل وتذكر وجوههم وحواراتهم، وذلك من خلال كاميرات وخوارزميات تم تركيبها في عينيها لتتيح لها رؤية الوجوه والتصرف وفقًا لذلك.

وتهدف الشركة المطورة إلى استخدام هذا النوع من الروبوتات في الرعاية الصحية وتقديم العلاج  للمرضى وفي قطاع التعليم بالإضافة لخدمة الزبائن في مختلف المجالات، وقد ذكر مصمم صوفيا الدكتور David Hanson ديفيد هانسون أن تقنية الذكاء الصناعي ستتطور في المستقبل لتصبح الروبوت صديقًا للبشر يسير بينهم، يساعدهم ويعلمهم.

وشاركت صوفيا في العديد من المبادرات واللقاءات من بينها مؤتمر الأمم المتحدة في جنيف حول فوائد الذكاء الصناعي، وظهرت في مقابلات تلفزيونية كما أصبحت مطلوبة بشكل كبير لإجراء المقابلات الصحفية.

يذكر أنه وبالرغم من فوائد هذا النوع من التقنيات إلا أن أصواتًا كثيرة حذرت من تطورها بشكل سريع بحيث يصبح التحكم فيه غير ممكنًا، كما أظهر آخرون تخوفهم من استخدام هذه التقنية عسكريًا بما يسمى بـ الروبوتات القاتلة.

تقرير: 

جنان الشايع 

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني