تختلف الشخصية وسماتها من طفل لآخر وهو ناتج عن تنوع و طرق التربية حسب صفات الطفل، وفي ذلك السياق تؤكد الدكتورة خديجة موسى أخصائي الطب نفسي ومحلل نفسي ومتخصصه في علاج الأطفال لـ روج  أن الطفل الشقي وطباعه تميل للعنف وتصعب تربيته لأنه يكون طفل كثير الحركة ويسبب الخراب دون أن يحترم من حوله ولا يستمع إلى كلام الوالدين أو أي شخص آخر مما يتسبب أيضا في زيادة عصبية والديه وتهورهما وعدم التفكير في الطريقة الصحيحه في طريقة تربيته.

وتوضح الدكتورة خديجة أن هذه الشخصية من أصعب الشخصيات التي يمكن التعامل معها كما تقدم بعض الحلول التي يمكن ان تعتمد عليها الأم أثناء تربية أطفالها

تعاملي بإيجابية وتحدثي مع طفلك بإستمرار
دائما الطفل يفتخر بنفسه أثناء مدحك له وحديثك عنه بإيجابية خاصه أمام الناس لذلك تحدثي معه بإيجابية ومنطق يناسب عمره كما يمكن أن تقدمي له المكافأة من غير تردد عند تصرفه بسلوك أفضل بأي موقف.

لا تترددي بتحفيزه
إستمري في أسلوب التحفيز والمدح للإيجابيات التي يقوم بها لأنها تشجع طفلك على الاستمرار في التصرف بأدب ولياقة بعيدا عن الشقاوة والعنف بجانب تحديد الأماكن الخاصة باللعب وعدم الخروج منها فلابد أن يكون عقابك صارما كالحرمان من اللعب عند العناد وعدم الاصغاء للكلام .

إمنحيه فرصة اكتشاف قدراته
ساعدي طفلك على اكتشاف قدراته عندما يكون كثير التخريب فإجعليه يستغل هذه النقطة من خلال تحمله المسؤولية كتنظيف غرفته وترتيبها بالإضافة أنه لابد من توجيه طفلك الى القيام بالكثير من النشاطات الترفيهية لإكتشاف هواياته التي يحبها بهدف الحد من العنف وتوجيهه الى هدف مفيد ومناسب حتى ينميه فيما بعد .

إمدحيه بإستمرار مع العقاب عند الرجوع للعنف
لا تستمري بإخبار طفلك بأنه عنيد وغير مهذب وغير منضبط بل أخبريه دائما بأنه مطيع ومهذب وبذلك سيستمع إلى كلامك وسيستجيب لك وعندما يعود الى الشقاوة أظهري غضبك بطريقة أنك تتوقعين منه أفضل من ذلك وتجنبيه يومين دون التحدث معه.

كونا قدوة حقيقية له
الطفل يراقب والديه ويقلدهما في كثير من المواقف لذلك حاولا التصرف أمام طفلكما بحذر وقوما ببعض العادات أمامه كترتيب أغراضكما والتصرف بلياقة حتى يتخذكما قدوة له ويقلدكما في تصرفاته.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني