يعتبر النوم أحد المصادر الأساسية التي تحتاج إليها المرأة خاصة عندما يتعلق الأمر بالجمال والتي يجب الإستفادة منه كما تؤكد الدكتورة جهان فاروق الأخصائية الجلدية ومتخصصه في علاج القرح الجلدية لـ روج أن جسم المرأة يحتاج دائما لإعادة ترميم وإصلاح ذاتية في الفترات التي تنام بها بالإضافة يجب أن تستغل أوقات الراحة بقدر المستطاع لعلاج مشاكل البشرة وزيادة نضارتها وجمالها.

كما توضح الدكتورة فاروق أن إذا كانت المرأة تنام أقل من ست ساعات يوميا فذلك يؤثر على طلتها ويضر بجمال بشرتها بشكل مباشر مؤكده أنه يجب أن تزيد من ساعات نومها من ساعتين أو ثلاثة ساعات إلى روتين يومها ومن خلالها ستلاحظ تحسن يوما بعد يوم وتغييرات ستظهر على وجهها مشيره إلى مجموعة التغييرات الناتجه من النوم بكمية كافيه فهم كالأتي:

الحد من التجاعيد
لأن خلال النوم تقوم البشرة بإفراز الكولاجين هذه المادة التي تمنع ترطب البشرة من الداخل وتمنعها من الإرتخاء فهي المسؤولة عن جعل بشرتك ناعمة وخالية من التجاعيد.

نضارة ملحوظة
يقوم جسدك بضخ الدم إلى بشرتك بشكل جيد أثناء النوم مما يجعل وجهك أكثر إشراقا.

يقلل انتفاخات تحت العينين
لأنها إحدى أهم النتائج الإيجابية كما أن الترطيب الدائم من خلال شرب كمية كافية من المياه بجانب رفع الرأس خلال النوم على وسادة إضافية مريحة هي من أفضل الأساليب التي تزيل الإنتفاخ من منطقة العين السفلى.

شعر أقوى
لا تقتصر أهمية النوم الكافي على تحسين صحة البشرة فقط بل هي قادرة أيضا على المساهمة في تغذية الشعر الذي يستفيد من الضخ الأقوى للدورة الدموية.

التخلص من علامات التعب
قلة النوم من الممكن أن تسبب التوتر، مظاهر التعب، العيون المنتفخة والهالات السوداء لذا فإن النوم بشكل كاف يجعلك أكثر جمالا وراحة وسعادة.

فاعلية أقوى لمستحضرات التجميل
فترات النوم هي المفضلة بالنسبة إلى بشرتك لترميم نفسها كما لأنها خلال هذه الأثناء تحمي نفسها من أشعة الشمس أو من التلوث في الأجواء المحيطة بها لذلك إذا وضعت عليها الكريمات المرطبة الطبيعية والمغذية قبل النوم فإنها ستستفيد منها إلى أقصى حد خاصة عند الحرص على شرب كمية كافية من المياه خلال اليوم وبالتحديد قبل النوم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.