توافقاً مع رؤية المملكة 2030 الرامية التي تهدف لتطبيق تغييرات اجتماعية واقتصادية في الدولة،  أعلن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدة مساء يوم الأحد 29أكتوبر2017، بقاعة المؤتمرات بمجمع الأمير فيصل بن فهد في الرياض، عن البدء في تهيئة ثلاثة ملاعب رياضية في الرياض وجدة و الدمام لتستقبل العائلات مطلع 2018 وفقاً للضوابط الخاصة بذلك.

وأعلن آل الشيخ إنشاء مجمع ترفيهي شامل وملتقى للجماهير يحتوي على مطاعم ومقاهي و شاشات عرض في هذه الملاعب، مشيراً إلى أنها ستكون مفتوحة للشبان والشابات.

وأشتمل المؤتمر الصحافي على العديد من القرارات و الإجراءات التطويرية في العديد من الملاعب التي اتخذتها الهيئة من بينها إحالة مكتب النعيم ومكتب التنمية ومكتب العربي للاستشارات الهندسية للتحقيق وذلك لوجود قصور في تنفيذ أعمالهم،  والبدء في اتخاذ الإجراءات النظامية لسحب المشاريع من مقاولي التنفيذ الذين تبين قصورهم في تأدية أعمالهم، والتحقيق في عملية توريد البوابات الإلكترونية لمشروع إستاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة، وإنهاء مشروع إستاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة خلال مدة لا تتجاوز 18 شهراً بسعة 25 ألف متفرج، والانتهاء من مشروع إنارة منشأة نادي الطائي خلال 4 أشهر، والعمل على إنجاز منشأتي ناديي الرائد وأبها خلال مدة لا تتجاوز 18 شهراً، وسحب جميع المشاريع التابعة (لشركة الرياض للتشغيل والصيانة) والبالغ عددها 9 مشاريع، والتحقيق في تعثر مشروعي مدرجات نادي الحزم وتطوير إنارة مدينة الملك عبدالله بن عبد العزيز الرياضية بالقصيم، وإنشاء منصة لبيع التذاكر الكترونياً وذلك خلال 5 أشهر من تاريخه، وتركيب بوابات الكترونية في: إستاد الملك فهد، مدينة الملك عبدالله ببريدة، إستاد الأمير محمد بن فهد، مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالإحساء، وتطوير البوابات الالكترونية لإستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، وإنشاء مكتب في الهيئة العامة للرياضة تحت مسمى إدارة المشاريع ويرتبط برئيس مجلس الإدارة، والبدء في تركيب أجهزة لتهوية إستاد مدينة الملك عبدالله في جدة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني