رعت حرم أمير منطقة الرياض صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود مساء أمس الثلاثاء 31 أكتوبر2017، حفل التميز المقام في جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن تكريماً للطالبات الحاصلات على الدراسات العليا لمرحلة الماجستير، ومرتبة الشرف الأولى في مرحلة البكالوريوس للعام الجامعي 1437/1438هـ، بحضور معالي مديرة الجامعة الدكتورة هدى بنت محمد العميل ووكيلات الجامعة وعميدات الكليات وأمهات الخريجات وذلك في مركز المؤتمرات بالجامعة.

و أستهل الحفل بمسيرة القياديات والخريجات والبالغ عددهن 740 خريجة، ثم تلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقت معالي مديرة الجامعة كلمة رحبت خلالها براعية الحفل التي تمثل نموذجاً متميزاً للمرأة السعودية في ولائها لوطنها وتفانيها بخدمته من خلال عملها المستمر في مجال التنمية الاجتماعية والعطاء، معبرة عن سعادتها بتخريج أول دفعة من خريجات كلية الطب البشري وطب الأسنان، وطالباتها المتميزات من الحاصلات على درجتي الماجستير والبكالوريوس في تخصصات علمية مختلفة للعام الجامعي (1437/1438).

وذكرت العميل أن جامعة الأميرة نورة تدرك أن المجتمع اليوم يخوض حركة تغيير وانطلاق نحو بناء مستقبل مشرق للوطن، مستقبل قوي بالعلم والمعرفة والاقتصاد المزدهر، معتمداً في ذلك بعد الله على عقول وسواعد أبنائه وبناته، لذلك بات هاجس الجامعة بأن تصبح عنصرا فعالاً في إنتاج مخرجات عالية الكفاءة تحقق تطلعات الوطن، وتتناسب مع أهداف الرؤية الوطنية الطموحة 2030 التي من أبرز أهدافها رفع نسبة مشاركة المرأة في القوى العاملة واستثمار قدراتها بأوسع ما يمكن.

كما أشارت العميل إلى دعم خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان –حفظهم الله- الذي يتمثل فيه التقدير للمرأة والدور الذي تؤديه في بناء الوطن، كما ثمنت مساندة وزارة التعليم في تسهيل الإجراءات وتخطي ما قد يظهر من صعوبات.

من جانبها أكدت سمو الأميرة نورة بنت محمد آل سعود، في كلمتها أن جامعة الأميرة نورة وليدة سنوات قلائل و لكن لتمكين هذه الجامعة لتكون في مصاف الجامعات العلمية أخذ الوقت و العناء كما يضاف إليه جهود العمل الجاد العمل الذي لا يؤمن بالساعات.

وأضافت سموها أن هذا العصر عصر الإنجاز، عصر الملك سلمان وولي عهده –حفظهم الله- حيث نرى طموحاتنا تتحقق وإنها مرحلة انتقالية ومرحلة تجديد و إبداع بإذن الله ستحتوى الجميع، وعلينا أن نوسع دائرة أحلامنا ونعمل على تطوير أنفسنا لنواكب التطورات، وختمت كلمتها بأن حفلات التخرج هي عرس للوطن.

و قالت العضو المنتدب لمجموعة الدخيل المالية و الرئيس الأول للجنة الوطنية للإحصاء بمجلس الغرفة التجارية الأستاذة خلود بنت عبد العزيز الدخيل: “أن في تحول المجتمع حاليا ستكون المرأة مؤسسة الشركات، داعمة الاستثمار، محاربة البطالة، وعليه ستلعب دورًا جديدًا مهما جدًا سيؤثر على حركة الاقتصاد بالمملكة”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني