المهندس ومصمم الجرافيك ماجد فلاح العتيبي، محب للإبداع ورسم المفاهيم البصرية، جمع بين الفن والتكنولوجيا وتوصيل الأفكار عبر الصور وتخطيط شاشات الويب، موهبته بدأت منذ الصغر حيث أنشأ أول موقع شخصي عام 2007 قدم فيه خدمات التصميم بكل أنواعه من مواقع ومنتديات وشعارات، ويحكي ماجد لـ روج في هذا الحوار عن عالم التصميم:

  • تحدث لنا عن التصميم في فترة البدايات كيف كان، وماهي أهم مجالاته ؟

في فترة بداياتي بالتصميم كان توجه ٩٠٪‏ من العملاء نحو إنشاء المنتديات وتصميمها من مختلف المجالات، وكان أهمها ملتقى الفيزيائيين العرب يخدم الطلاب والمعلمين بكتابة الدروس ومناقشة الكثير من الأسئلة وغيرها من  مختلف المجالات من نخبة الشعراء واللاعبين وغيرهم.

  • ماهي النقلة التي حدثت في عالم التصميم وكيف واجهتها ؟

حدثت نقلة قوية في عالم التصميم بعد ظهور الأجهزة الذكية وأصبحت أجهزة الكمبيوتر واللابتوب مهمشة نوعا ما وأصبح التوجه حول تطبيقات الجوال وتم الاستغناء عن تصفح المواقع الالكترونية حيث أصبحت المواقع مستهدفة من قبل أصحاب الأعمال والشركات لعرض خدماتهم وكسب العملاء، وواجهنا هذه النقلة بكل سهولة وإتقان لأنها كانت احدى خدامتنا بالسابق.

  • ماهي أفضل أعمالك التي قدمتها سابقاً والآن وكيف ترى الفرق بينها كمصمم ؟

الأعمال متنوعة ولا يمكن ان احكم بينها لاختلاف الأذواق وبفضل الله تم تصميم أكثر من ١٠٠ عمل طيلة هذه الفترة وأبرزها تصميم موقع للاعب أحمد الفريدي وتصميم منتدى للشاعر نايف بن عرويل والكثير من المواقع الحكومية التابعة لوزارة التعليم و وزارة الصحة والشؤون البلدية والقروية.

  • كثرت المواقع والدروس التي تعلم التصميم هل يشكل هذا تهديد لعملك، ولماذا ؟

بالتأكيد لا يشكل أي تهديد لان التصميم موهبة وإبداع قبل أن يصبح تعليم ومهما تعلم الشخص من هذه الدروس ولكنه يفتقد أي حس في الابداع والذوق فلن يصبح في مستوى الذين احترفوا التصميم من شغف وموهبة.

  • كيف توفق بين تخصصك الأساسي ووظيفتك وعملك في مجال التصميم ؟

لا يوجد أي ترابط بين تخصصي وهو بكالوريوس في الهندسة المدنية ومجال التصميم ولكنها موهبة اكتسبتها منذ الصغر ومازلت أمارسها وأطورها في أوقات فراغي.

  • ماهي المشاكل التي يواجهها ماجد العتيبي وماذا يأمل ؟

لا يوجد أي مشاكل ولكن آمل أن يكون هناك دعم للمواهب في مثل هذا المجال وتطوير وتحفيز المبدعين للوصول إلى القمة.

 

تقرير: حنين سالم

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.