تقع بين محيطين هادئ وأطلسي وتعد من أكبر حضارات العالم القديم والآثار لازالت باقية وشاهدة على ذلك. هي المكسيك التي تحتل المرتبة السادسة عالمياً والأولى في الأمريكتين من حيث المواقع التراثية حيث تضم 32 موقعاً، ومن المتوقع أن تكون من الخمس الأوائل الأكبر اقتصاداً حول العالم بحلول عام 2050 .

وهذه جولة سريعة على أهم الأماكن السياحية في عاصمة المكسيك والتي تعد ثالث أكبر تجمع سكاني في العالم وتضم أكبر حلبة تجمع للثيران.

سوق الزهور والنباتات “كويمانكو” الأكبر في أمريكا اللاتينية ويعرض فيه جميع الزهور والنباتات الممتدة على الأراضي المكسيكية سواء أكانت استوائية أم معتدلة أو حتى صحراوية، وتقدم المتاجر المختلفة في السوق بعض الأغذية والمنتوجات المكسيكية اليدوية الصنع.

وبالنسبة للأماكن الطبيعية لابد أن تمتع ناظريك بالذهاب إلى محمية “لاماركيزا” وهي محمية طبيعية اكتشفت في ثلاثينيات القرن الماضي وتقع على مساحة تفوق 15 كيلو متر مربع وهي كافية للقيام بنشاطات رياضية وطبيعية مختلفة، إذ يمكن صيد الأسماك من البحيرات، أو المشي في الطبيعة الخلابة وتناول الطعام في أحضانها، كما يمكنك أيضاً استئجار درجات نارية والمشاركة في السباقات التي تنظم كل ساعتين وكذلك ركوب الخيل والتجول في الغابة الجميلة.

وبما أنها تضم أكبر حلبة مصارعة للثيران حول العالم لابد أن تزورها لتشاهد أكبر صرح معماري في أمريكا اللاتينية بممراتها الطويلة وأعمدتها العالية وساحاتها الضخمة ومدرجاتها الشاهقة التي تتسع ل 50 ألف متفرج، وعند حضورك يوم العرض لابد من شراء تذكرتك من شباك التذاكر الخاص بالحلبة لتجنب التذاكر المزيفة. وإلى جانب عروض الثيران تقام الحفلات الموسيقية لفنانين مكسيكيين وأجانب.

وفي ذات زيارتك لا تنسى أن تتذوق أشهى الأكلات من المطبخ المكسيكي الذي يتميز بأطباقه المتنوعة وتوابله المميزة التي تعود لعهد الأزتيك والمايا بالإضافة إلى ما قدمه المستعمرون الأسبان من مكونات أوروبية. وقد اخترنا لك طبق مميز وهو “الشيلاكيلس بالصلصة الخضراء” وهي وجبه مكونة من الذرة المقلية المقدمة على شكل بطاطا مقلية مع الفاصولياء المكسيكية السوداء ونوع من الكزبره المكسيكية. ناهيك عن الأكلات الشهيرة التي ستصادفها أثناء تجولك في الشوارع مثل: التاكو والبوريتو والكاساديا والناتشوز والتي تعد من أشهر الأكلات عالمياً.

ولابد أن تأخذ جوله ثقافية في حي الفنانين بمرورك على حي “كويوكان” الواقع جنوب العاصمة ويمكنك زيارة بيت الفنانه التشكيلي المكسيكي “فريدا كالو” والتمتع بمشاهدة المباني التي صممت على الطراز المعماري الاستعماري أيام حكم الأسبان لهذا البلد.

تقرير: 

العنود السعير

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني