أصبح الشتاء على الأبواب ومن أجل تجنب نزلات البرد والإنفلونزا التي تت أكد  المدير التنفيذي المشارك للرعاية الصحية الأولية وصحة المجتمع في مدينة الملك سعود الطبية د. يوسف العمران أن الوقاية تلعب دوراً هاماً في تجنب نزلات البرد والأمراض الفيروسية المعدية في تقلبات الطقس، مشددا على ضرورة القيام ببعض الإجراءات، التي تساعد على التقليل من خطر الإصابة بهذه الأمراض الفيروسية، ومنها: أخذ التطعيمات اللازمة ضد الأنفلونزا الموسمية باستشارة الطبيب، وتجنب الأماكن المزدحمة، وغسل اليدين بالماء والصابون، واستخدام المناديل الورقية عند العطاس، والمحافظة على درجة حرارة مقبولة في المنزل ، وتجنُّب استخدام أدوات الآخرين، مثل المناديل أو المناشف، وتدفئة أجسام الأطفال بشكل جيد، وتجنب التعرُّض للتغيُّر المفاجئ من الجو الحار إلى البارد، محذرا أن تقلبات الأجواء والطقس يصاحبها انتشار للفيروسات.

 وأضاف د. العمران أن المدينة نجحت ممثلة في الرعاية الصحية الأولية وصحة المجتمع في  تحصين أكثر من 34 ألف فرد من الأنفلونزا الموسمية من خلال حملتها الوقائية والتوعوية ” شتاء آمن”.
يذكر أن حملة مدينة الملك سعود الطبية ” شتاء آمن”، قامت بزيارة مجموعة من الجهات الحكومية والخاصة، بهدف تحصين أكبر قدر ممكن ضد الأنفلونزا الموسمية.
,ومن جهة أخرى قدم أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، شكره وتقديره لمدينة الملك سعود الطبية وذلك لجهودها في حملة ” شتاء آمن”، متمنياً للمدينة المزيد من النجاحات في قادم المشاركات والفعاليات .
جاء ذلك في خطاب بعثه سمو أمير منطقة الرياض للمدير العام التنفيذي للمدينة د. هيثم بن محمد الفلاح، والذي أكد بأن كلمات سموه حافز قوي للمدينة في حملاتها التوعوية والوقائية القادمة، نحو مجمتع صحي خالي من الأمراض.
وختم د. الفلاح تصريحه، مثمناً الدعم الكبير الذي تلقاه مدينة الملك سعود الطبية من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز.
يذكر أن حملة “شتاء آمن” قامت بتحصين أكثر من 34 ألف مواطن ومقيم، في حملتها لتطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية في القطاع الحكومي والخاص، بالإضافة إلى ما توفره المدينة من محطات ثابتة داخل المدينة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.