أفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء الإيرانية، مساء الاثنين، بارتفاع عدد قتلى الزلزال الذي وقع على الحدود مع العراق إلى 445 قتيلا. وأضافت أن الزلزال أسفر أيضا عن إصابة نحو    7100آخرين. يأتي هذا بينما تتواصل عمليات الإغاثة لإنقاذ العالقين وانتشال  الضحايا ورفع الأنقاض في المناطق المنكوبة غربي إيران. وأعلنت محافظة كرمانشاه، الأكثر  تضررا من الزلزال، حدادا لثلاثة أيام. وأعلن محافظها هوشنك بازوبند إغلاق  المدارس والجامعات في جميع أنحاء المحافظة. وقال المتحدث باسم الجيش الإيراني، العميد تقي خاني،إن أوامر قائد الجيش كانت واضحة لجهة تسخير كل إمكانات الجيش من الآليات والمروحيات وسيارات الإسعاف لمساعدة المتضررين من الزلزال.من جهته، قال المتحدث باسم حرس الثورة الإسلامية، العميد رمضان شريف،

أنّه تم تعبئة كل إمكانات الحرس وقوات التعبئة في المناطق المحيطة بالمحافظات التي ضربها الزلزال من أجل تقديم المساعدة اللازمة. يذكر أن إيران  تتعرض لزلازل نظرا لأنها تقع فوق  منطقة فوالق رئيسية، كان الاكثرها  دموية  زلزالان،  ضرب احدهما محافظتي جيلان وزانجان شمال غربي إيران في  شهر حزيران/يونيو عام 1990وبلغت قوته 7ر7 درجات على مقياس ريختر، واسفر عن مقتل  37الف شخص  واصابة 100 الف اخرين. وضرب الثاني مدينة بام جنوبي البلاد في كانون أول/ ديسمبر عام  2003  و أسفر عن مقتل 31 ألف شخص.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.