شارف مشروع مطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد في جدة على الانتهاء، بعد الانتهاء مما يقارب الـ 90% من مرافقه، وخلال العام القادم سيبدأ التشغيل التجريبي للمطار رسمياً.

ويعد المشروع أحد أضخم المشاريع التي قامت بها الهيئة العامة للطيران المدني مؤخراً، والذي وضع حجر أساسه في يناير 2011م ومن المتوقع له أن يستوعب أكثر من ثلاثين ألف مليون مسافر سنوياً في مرحلته الأولى والتي من المحتمل أن تتضاعف إمكانية استيعابه إلى أن تصل لخمسين ألف مليون مسافر بعد انتهاء مرحلته الثانية.

وتقدر عدد العمالة التشغيلية في المشروع إلى ثلاثين ألف عامل، أما مساحة المطار الجديد فتقدر ب 105 كيلو متر مربع نصيب مجمع صالات السفر منها 810000 متر مربع لتتيح لجميع الناقلات الجوية العمل تحت سقف واحد، ويشمل مجمع صالات السفر 220 مكتب استقبال لإنهاء إجراءات السفر و 80 كاونتر للخدمة الذاتية للركاب، وتصل مساحة مجمع صالات الاستثمار التجارية في المشروع إلى 28 ألف متر مربع بالإضافة إلى قطار ينقل المسافرين من منطقة إجراءات السفر إلى البوابات الدولية والعكس في 46 ثانية.

أما عن افتتاح المطار الجديد فسيكون في منتصف العام المقبل والذي سوف يحقق عاملاً من أهم عوامل الجذب في المملكة بعد اكتمال المشاريع السياحية فيها مواكبة للتغيرات الاقتصادية بتنوعها التي تشهدها المملكة.

تقرير: 

العنود السعير

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني