يعتقد البعض أن المشاهير الرجال لا يهتمون بمظهرهم ولا يهتمون بأن يكونوا وجوها للماركات العالمية أو أن يعلنوا لهم في أي وسيلة تواصل سواء كانت في تويتر وفيسبوك وسنابتشات أو حتى من خلال ارتدائهم للمنتجات وتصوير المصورين لهم، ويزداد دخل الفنانين بسبب تلك الإعلانات التي يعتقد البعض أن المشاهير يستخدمون تلك المنتجات في حياتهم اليومية وليس من أجل الإعلان فقط سواء كان المنتج نظارة شمسية ، أو عطور، أو ملابس، أو الساعات التي تعد من أفضل الإعلانات لدى المشاهير.

كما أن هناك حملات قامت بها بعض الشركات المتخصصة في شاي التخسيس وجعلت الكثير من الفنانين الكبار من الرجال يعلنون عنها عبر الإنستغرام والسنابتشات، بالإضافة إلى منتجات تبيض الأسنان التي اكتسحت حسابات المشاهير، ومايتضح هنا أن الإعلانات لم تعد بوسترات ولوحات تعلق في الشوارع والطرق، بل الفنان اليوم يمكن أن يظهر على غلاف مجلة ما، وفي أحد الشوارع، وفي حساباته على مواقع التواصل الإجتماعي.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني