يعد الصداع المزمن الشكوى الدائمة للناس في الوقت الحاضر بل أنه أصبح بمثابة الرفيق الدائم لملازمته المستمرة  لهم خصوصاً في أوقات العمل التي تعد أهم أوقات التركيز للعمل بإنجاز.

وفي نتيجة دراسات عالمية عدة اشارت إلى أن نمط الحياة والضغوط اليومية هي العامل الرئيسي المشترك بين الإجهاد والصداع، ولفتت الدراسات إلى أنه هنالك أنواع من الصداع عند الإحساس بها يجب إجراء فحص طبي شامل لتشخيصها و معرفة أسبابها لأهمية ذلك ومنها:

  • الصداع الصباحي: وهو ذلك الصداع الذي تشعر به لفترات طويلة كل صباح وبدون سبب فقد يكون من علامات نقص الأكسجين وارتفاع ضغط الدم
  • صداع في الصدغين: إن كنت تشعر بصداع مصحوب بغثيان من الممكن أن يكون بسبب خلل في النظام الهرموني و هذه مشكلة خطيرة
  • الصداع الحاد المفاجئ: قد يكون السبب الرئيسي له توسع في الأوعية الدموية أو ربما أعراض للسكتة الدماغية
  • صداع وألم في العينين: عند تكرره معك أكثر من مرة في الأسبوع فقد يدل على وجود مشاكل في الدماغ أو القلب والأوعية الدموية
  • الصداع بعد الرياضة: ان انتابك هذا الشعور فهو يدل على وجود اضطرابات عدة قد تشكل خطر على حياتك ان اهملتها

وفي العموم اتفق العلماء على أن المسبب الأساسي للصداع ومضاعفاته هو الضغط النفسي والتوتر الناتج عن العمل خصوصاً لدى الأشخاص من أصحاب الوظائف التي تتطلب منهم العمل لساعات طويلة وفي ساعات متأخرة من الليل مما يضطرهم للنوم فترة النهار.

تقرير: 

العنود السعير 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني