من أهم علامات الجمال صفاء البشرة وذلك بأن تحظي ببشرة نضرة خالية من التصبغات والبقع وآثار الحبوب، وقد تلجأ الكثير من النساء بتغطية التصبغات بالمكياج ولكن للأسف انه حل وقتي ولكن للطب التجميلي رأي آخر ويبين د. فادي نصر أخصائي الجلدية والتجميل بمركز غلامور بالرياض  أنواع التصبغ الجلدي وطرق معالجته.

ما هي أنواع التصبغات الجلدية؟

أولاً: وراثية، مثل الوحمات والشامات وبعض أنواع النمش، و قد تظهر هذه التصبغات منذ الولادة أو في أي مرحلة عمرية لاحقة.

ثانياً: مكتسبة، مثل الكلف وهو ما يحدث غالباً مع الحمل أو مع كثرة التعرض للشمس، والكلف له توزيع خاص على الوجه، حيث يصيب الوجنتين والصدغ والأنف والشارب ومنطقة الجبهة.

من هم أكثر الناس عرضة للتصبغات الجلدية؟

تظهر هذه التصبغات في السيدات مع الحمل وتزداد في المرات التالية، أو بسبب استعمال بعض أنواع موانع الحمل، كما قد تظهر لدى بعض السيدات بسبب استعمال المكياج أو العطور على الوجه، كما أنها تظهر في  الرجال بسبب كثرة التعرض المباشر للشمس لفترات طويلة أو استعمال العطور، والتصبغات بصفة عامة تظهر غالباً على المناطق المكشوفة من الجسم أو المعرضة للشمس وهي الوجه والرقبة ومنطقة الصدر واليدين،كما أن هناك بعض العائلات التي لديها استعداد وراثي لحدوث مثل هذه التصبغات.

ما هو النمش؟

النمش هو أحد الوحمات الموروثة التي تظهر غالباً على الوجه والصدر والرقبة والأطراف، ويكون لونها بني يتراوح بين الفاتح والغامق.

ماهو سبب التصبغات التي تظهر على الركب والأكواع والمفاصل بصورة عامة؟

هذه التصبغات تحدث بسبب طبيعة هذه المناطق المعرضة دائماً للاحتكاك، فيحدث تراكم لطبقات الجلد الميتة “تقرن الجلد” مما يظهر لونها داكناً، كما أن الاحتكاك ينشط الخلايا الصبغية لذلك غالباً ما تستعمل الأدوية الموضعية المقشرة للتخفيف من طبقات الجلد المتقرنة ليبدو اللون أقل تصبغاً ولكنها لن تصبح مساوية للون الذراع أو لون الساق نظراً لطبيعة هذه الأماكن ووظيفتها.

هل من أمراض تسبب التصبغات الجلدية؟

نعم، تحدث التبقعات الجلدية بسبب بعض الأمراض العضوية مثل السمنة أو السكري أو بعض الأورام الباطنية، وغالباً ما تظهر معها تصبغات بشكل معين على مناطق الرقبة وتحت الإبطين.

ماهي الأدوية التي تؤدي الى ظهور التصبغات بالجلد؟

  • دواء السورالين مع التعرض لأشعة البوفا “لعلاج مرضى الصدفية والبهاق” أو الشمس.
  • أدوية الكورتيزون ومشتقاتها.
  • بعض أنواع موانع الحمل.
  • أدوية الصرع.
  • أدوية الأورام والسرطانات.
  • بعض المضادات الحيوية مثل التتراسيكلين ومشتقاته.
  • تصبغات بسبب تهيج الجلد مع استعمال أشياء موضعية مثل المواد التجميلية أو المكياج أو بعض مزيلات العرق أو العطور.

كما قد يكون هناك استعداد وراثي لدى بعض الأشخاص لحدوث مثل هذه التصبغات، تبعاً لدرجات لون الجلد في العائلات، فالبشرة الداكنة السمراء لديها قابلية أعلى لحدوث تصبغات جلدية من البشرة الفاتحة وذلك بسبب زيادة نشاط الخلايا الصبغية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني