يعد ضعف الذاكرة مشكلة صحية تصيب كثير لأنها ناتجه عن عوامل كثيرة تؤثر سلبا على الدماغ مثل التوتر والضغط ، وفي ذلك السياق توضح الدكتورة هلا أبو طه أخصائي علاج بدانه وأخصائي التغذية لـ(روج) إن العادات اليومية غير الصحية وما نأكله ونشربه له تأثير كبير على الدماغ وكيفية عمله وتحفيزه . و تقدم الدكتورة هلا أبو طه لائحة بأهم العادات اليومية التي تزيد من خطر الإصابة بفقدان الذاكرة منها:

– مخاطر عدم تناول الإفطار: أن عدم تناول وجبة الفطور بصورة يومية وبشكل دائم ينعكس سلبا على صحة الدماغ لأن هذه الوجبة هي الأكثر تأثيرا على صحة ونشاط الجسم والعقل كما إن عدم تناول هذه الوجبة تجعل الدماغ تميل الى تناول الأطعمة السريعة غير الصحية.

– الإفراط في تناول السكريات: أن للحلويات تأثير سلبي و الإفراط في تناولها يؤدي الى كثرة التوتر والشعور بالإكتئاب والصداع وصولا إلى ارتفاع الضغط وفقدان الذاكرة في الحالات القصوى.

– الإفراط في تناول الطعام عموما : والذي يعمل على تغيير النظام الكيميائي الحيوي للدماغ مما ينتج ذبذبات سلبية تعمل على إفساد الدماغ والحد من عمله كما يؤثر ذلك بشكل مباشر على الذاكرة.
–  التدخين بشراهة :   يفرز النيكوتين مادة الدوبامين الكيميائية التي تتفاعل في الجسم لتؤثر على الأحاسيس والسلوكيات والإنتباه عموما كما يرتبط التدخين أيضا بضعف الذاكرة والإكتئاب والقلق ويزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر والفصام.

– عدم الحصول على قدر كافي من النوم : يقوم الدماغ خلال النوم بتطهير الجسم من السموم لذلك عدم الحصول على فترات كافية من النوم وحرمان الجسم من الراحة يؤدي الى تعطل عملية تجديد الخلايا مما يتسبب موتها بنهاية المطاف وفي اضطرابات جسدية ونفسية وعقلية كبيرة.

– عدم ممارسة الرياضة: ممارسة الرياضة بشكل يومي تزيد من تدفق الأوكسجين الى الدماغ مما يحسن الدورة الدموية وبالتالي يحافظ على سلامة العقل الكاملة لذلك من الضروري ممارستها لضمان الحفاظ على ذاكرة قوية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.