القوام الممشوق من أكثر الأمور التي تهم المرأة وتسعى لتحقيقه ، وتوضح الدكتورة داليا على إبراهيم أخصائي علاج الليزر وتجميل لـ (روج) أن معاناة المرأة في اغلب الأحيان هي في ترهل الجلد وتغير مرونته مما يؤدي إلى زيادة قلقها وإنزعاجها الشديد بالإضافة إلى ظهور السيلوليت والتجاعيد المزعجة خاصهمع  ظهور الترهلات  في منطقة الفخذين.

و توضح الدكتورة داليا أن من أكثر العوامل التي تؤدي إلى ترهل الجلد في منطقة الفخذين:

– التقدم في العمر  والذي يؤدي إلى ظهور التجاعيد على البشرة والجسم بأكمله.

– العوامل البيئية المضرة كالتعرض لأشعة الشمس الحارقة بدون حماية.

– الجينات الوراثية التي يكون لها دورا في ترهل الجلد.

– فقدان الوزن بشكل كبير ومفاجيء.

– تجارب الحمل والولادة المتكررة.

و تبين الدكتورة إبراهيم أن عملية شد ترهل الفخذين والأرداف من العمليات التجميلية التي تهدف إلى التقليل من ترهله الداخلي والخارجي مؤكدة أن  الاساليب المستخدمة لشد الجلد المترهل في منطقة الفخذين قد تطورت لتصبح بدون تدخل جراحي وذلك بواسطة إستخدام أشعة الليزر. وتتم العملية من خلال توليد موجات راديو مرتفعة بتقنية ثلاثية الأبعاد لتتغلل داخل طبقات الجلد العميقة وتقوم بتمرير الحرارة تحت الجلد مما يؤدي الى شد الانسجة والتقليل من إرتخاء الجلد من خلال تحفيز بناء طبقات جديدة وهي الكولاجين وبدون أعراض جانبية.

وتشير الدكتورة إبراهين أنه من جدير بالذكر أن  عملية شد الأفخاذ بالليزر تستغرق من 20 الى 60 دقيقية تقريبا حيث تحدد عدد الجلسات وفقا لحالة الترهل التي يعاني منها المريض لأن هناك أجهزة تظهر النتائج بعد عدة جلسات و أجهزة أخرى تظهر النتائج بعد الإنتهاء من الجلسة الأولى مباشرة.

كما تؤكد الدكتورة داليا إبراهيم أن هذه التقنية تعتبر آمنة بالكامل وفعاليتها مضمونة ،مضيفه أن هناك بعض الآثار الجانبية النادرة التي قد تحدث مثل :

– الشعور ببعض الألم البسيط أثناء الجلسة من خلالها يتم إستخدام كريم مخدر موضعي.

– إحمرار الجلد وذلك يرجع لنوع البشرة.

– الكدمات والأورام.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني