الإجهاد مرض العصر الذي يمتص طاقتك ويقلل اقبالك على الحياة، ويسرق همّتك في أداء الرياضة اليومية وحتى رغبتك الجنسية، ولأن النساء يختلف تأثير الإجهاد عليهن  فسيولوجيا فان التفاعل الكيميائي في الدماغ الذي يسمى fight or flight response أو hyperarousal  أو acute stress response وهو رد فعل فسيولوجي يحدث ردا على حدث ضار متوقع مثل: هجوم أو تهديد على الحياة، ولذلك لا يفرق الدماغ بين الضغط – الناجم عن تعرضك لهجوم من قبل مختطف أو مُسلح أو حيوان كاسر – وبين  الإجهاد المزمن المستمر لانعدام الأمن المالي، والتحرش الجنسي أو ضغط العمل . ولأن الجهاز العصبي اللاإرادي يستمر في العمل بسبب الإجهاد المزمن سينتج آثار عكسية على جميع وظائف الجسم.
الإجهاد المزمن خطر صحي مضاعف لذلك تقدم لك روج نتيجة دراسات من منظمة الصحة العالمية وجمعية الطب النفسي الأمريكي وجامعة هارفرد عن آثار الإجهاد على جسمك.

آثار الإجهاد على الجسم

الدماغ
تحت ضغوط الإجهاد يرتفع منسوب هرمون التوتر ” هرمون الكورتيزول ” الذي يؤدي الى تضارب الذاكرة مع القدرة على التعلم، وارتفاع خطر الإصابة بالأمراض العقلية.

الذاكرة
الإجهاد والتوتر مثل الخوف الشديد أو العجز، ويؤثر بشكل خطير على الـ hipoocampus وهي منطقة بالدماغ حيث يتم تخزين ذكرياتك ومشاعرك وهذا النوع من الإجهاد يسبب تقلصها وضمورها مما يجعل من الصعب تذكر الحقائق وكامل الأحداث، أو ظهور ثغرات طويلة من الزمن “من دقائق إلى أيام”، بالإضافة إلى ذلك يمكن للضرر الناجم عن الإجهاد يجعل من الصعب خلق ذكريات جديدة.

الدورة الدموية
الإجهاد يرفع خطر الإصابة بالنوبات القلبية والجلطات وأمراض القلب.

التنفس
الإجهاد يؤدي الى صعوبة التنفس، أزمات الربو، التنفس السريع ونوبات الفزع.

العضلات
الإجهاد يؤدي الى توتر العضلات، آلام العضلات المزمن، توتر العضلات الحاد الذي من الممكن أن يحد النشاطات اليومية وينتج عنه ضمور في العضلات.

الحياة الحميمية
الإجهاد وارتفاع مستوياته قد يقلل رغبتك الجنسية، غياب الدورة الشهرية، زيادة آلامها وعدد أيام الحيض، يؤثر على الخصوبة، ويزيد من قوة الأعراض التي تسبق الدورة الشهرية وتقلبات المزاج.

الجهاز الهضمي
الإجهاد والتوتر يؤديان الى الغثيان وآلام المعدة، واذا رافقه تدخين وفرط تناول الطعام يسبب ارتجاع المريء وحموضة، ويؤدي الى ارتفاع الجلوكوز في الكبد وقد يتحول الى سكري، وبمصاحبة أعراض أخرى قد يؤثر على حركة أمعائك مما قد يسبب الاسهال والامساك.

السمنة
في نتيجة دراسة بجامعة Kentucky أظهرت أن من خضعن لعلاج الإجهاد والتوتر كن أكثر نجاحا في فقدان الوزن من الذين لم يخضعن لذلك، وفي دراسة نشرت بمجلة  Psychoneuroendocrinology وجدت أن النساء الذين يتعرضن للتوتر والإجهاد باستمرار تتم لديهن عملية التمثيل الغذائي للدهون والسكر بشكل مختلف عن أولئك الذين لم يعانين من القلق.

الارهاق
عند زيادة التوتر والإجهاد يصبح الارهاق رفيقك الدائم وقد يتطور الأمر لإصابتك بالـ Fibromyalgia وهي متلازمة تؤثر على نسيج العضلات وتسبب آلام دائمة وأرق.

البشرة
نتيجة لعوامل عدة سببها التوتر والإجهاد تتأثر البشرة بشكل سيء حيث تصاب بالبثور والتبقع والأمراض الجلدية مثل الأكزيما وحتى الهالات السوداء والتجاعيد المبكرة.

عوامل صحية تتأثر بالإجهاد وتوتر المرأة
عندما يرتفع مستوى التوتر والإجهاد لدى المرأة العاملة ترتفع خطر اصابتها بأمراض القلب الى 40%.
المرأة التي تعمل في مجال تنافسي مع الرجل تضطرب لديها مستويات الكوليسترول.
المرأة العاملة التي تخشى فقدان وظيفتها تصاب بارتفاع ضغط الدم والكوليسترول والسمنة المفرطة.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.