تصنف اندونيسيا من أجمل الدول السياحية التي تحتضن الكثير من المناظر الطبيعية المختلفة و الوجهات المثيرة للاهتمام،بالإضافة إلى المقومات السياحية المتعلقة بها و التي تؤثر بشكل كبير في زيادة عدد السائحين الذين يتزايدون سنوياً لمشاهدة بجمال تلك المناظر الخلابة و الاستمتاع برحلة إستشفائيه في المياه الكبريتية في شلالاتها و بحيراتها المتنوعة.

و تعتبر البحيرات واحدة من أروع عجائب الطبيعة في اندونيسيا، مثل: بحيرة توبا الواقعة وسط الجزء الشمالي من جزيرة سومطرة، والتي تشكلت في حفرة بركانية منذ أكثر من 70 ألف سنة وتبلغ مساحاتها حوالي 1.145 كيلومتراً مربعاً بعمق 450 متراً.

و تتباين الطبيعة المحيطة بالبحيرة بين الجبال والسهول الخضراء والمناظر البركانية المذهلة، و تتميز بمناخ بارد لطيف ونقي لتكون مكاناً مميزاً للجلوس و الاسترخاء، و تحيط بالبحيرة الكثير من النباتات وغابات أشجار الصنوبر والنخيل التي تعد موطناً لكثير من الحيوانات الآسيوية النادرة مثل: الأوروانج وقرود اللانغور و التابير.

ويقع في وسط البحيرة جزيرة صغيرة تدعى ساموسير وهي مركز ثقافي مهم يضم المنازل القديمة التقليدية و ورشات صنع النسيج التقليدي الجميل، كما تحتوي على العديد من الأماكن التي تعرض الفنون والتحف التراثية المحلية، بالإضافة إلى الدمى الخشبية التقليدية.

تشتهر المنطقة أيضاً بأشهى الأطعمة المحلية التي تقدم للسياح بطريقة مميزة مثل: سيتوهاب وكعكة باتاك التقليدية الملفوفة بأوراق الموز، كما تختلف الأنشطة المتوفرة في بحيرة توبا بين السباحة والتزلج على الماء وركوب قوارب التجديف و صيد السمك ونزهات المشي بالهواء الطلق وركوب الدرجات الهوائية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.