وجه الفنان العالمي نيكولاس كيدج رسائل إلى العالم أثناء تواجده في مصر لحضور حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 2017 ، ابدى فيها عن سعادته بالتواجد في القاهرة الساحرة كما أطلق عليها.

وأكد الفنان نيكولاس كيدج بأنه متضامن مع مصر والأحداث التي مرت بها خلال الفترة الأخيرة ،مؤكداً أن هذه الأمور تحدث في كل مكان ،و لن يستطيع أحد أن يخيفه ، ولن يكف عن الابتسامة ، وخاصة أن هناك أحداث مشابهه حدثت منذ أسبوعين بلاس فيجاس.

يذكر أن  كيدج حضر افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي من قبل منذ 25 عاماً ، ويتمنى الحضور مجدداً في دورات جديدة .

وجه كيدج رسالة لنجوم هوليوود وكل صناع الأفلام العالمية لزيارة مصر ، والتعرف على حضارتها ومشاهدة السينما المصرية التي تقدم قيماً تستحق المتابعة.

كما زار نيكولاس كيدج ظهر يوم الحفل الختامي الأهرامات التي وجد بها سحراً خاصاً ، مؤكداً أن زارها من قبل ، وهي أول مكان توجه إليه بعد وصوله إلى المطار في أول مرة ، حيث ذهب ليلاً على ظهر جمل يدعى “ميكي ماوس” في منطقة الأهرامات ، وكان القمر في هذه الليلة مكتملاً ، وعندما وصل إلى الهرم وقام بلمسه  كانت من أكثر اللحظات سحراً في حياته بحسب تعبيره.

المتابع للنجم نيكولاس كيج خلال الحفل من السهل أن يكتشف شخصيته العفوية والمتواضعه من خلال طريقة تعامله مع المعجبين والمصورين ، فهو شخصية شبيهه جداً بالشخصية التى أعتاد عليها متابعية أمام الكاميرا في معظم أفلامه ، وعن هذا الشان قال : ” لا استطيع أن ألعب دوراً إذا لم يكن هناك بيني وبين الشخصية المكتوبة رابطاً معنوياً،بحيث أن أستطيع أفهمها واعبر عنها بصدق من خلال خبراتي الحياتية أوأحلامي عن هذه الشخصية”.

وعن الجديد الذي سيقدمه لجمهوره جلال الفترة القادمة ، أكد نيكولاس كيدج أثناء حواره مع المذيع أسامة كمال على هامش المهرجان أن أكثر ما يهمه قبل الموافقة على أداء اي شخصية هي “السيناريو” بغض النظر عن الرسالة التي يقدمها الفيلم ، والتركيز على تمثيل الشخصية بأمانة بقصة تحرك مشاعره أولاً ، ثم يأتي دور المخرج الرائع ثم الممثلين .

ويؤكد كيدج أنه متحمس لعرض فيلميه قريباً في مجال “الإثارة” أحدهم يسمى “MUM&DAD” للمخرج براين تايلور وهو كوميديا سوداء تدور أحداثه عن حلم سيء لأبوين عنيفين جداً مع أولادهما ، وفيلم آخر اسمه “Mandy” للمخرج بانوس كوسماتوس وسيعرض في افتتاح مهرجان سوندانس السينمائي قريباً.

كما يفكر كيدج في الانضمام لفريق “انيميتد فيوتشرز” وهي من نوعية الأفلام العائلية ، وعمل آخر مع “SONY” ومن خلال الأداء الصوتي لفيلم كارتون وهو إعادة لشخصية “الرجل العنكبوت”.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني