شهدت مراكز جمعية الأطفال المعوقين العشرة بمناطق المملكة المختلفة من أمس الاحد وعلى مدى ثلاثة أيام مهرجاناً احتفالياً يتضمن العديد من الأنشط والبرامج التوعوية والتثقيفية والترفيهية والرياضية والفنية بمشاركة الجامعات وطلاب المدارس، وبدعم كريم من عدد من الشركات الراعية، وذلك تحت شعار “ رغم اختلافنا .. متساوين ” ليكون اطلالتها لفاعلية اليوم العالمي للإعاقة للعام 2017 ، في رسالة تواكب رؤيتها وجهودها لتنمية الوعى العام بحقوق ذوي الإعاقة ، ولأهمية اتاحة الفرصة لهم للاندماج في المجتمع ، والاسهام على قدر المساواة مع الاصحاء في مسيرة الحياة .

ومن جهته ذكر الأمين العام للجمعية عوض الغامدي  إن مراكز الجمعية تحرص سنوياً على المشاركة في الاحتفال باليوم العالمي للإعاقة بهدف إثارة النقاش المجتمعي حول قضية الإعاقة، وحث كافة القطاعات والفئات على التعاون في مواجهة القضية وأسبابها”، مؤكداً على أن “قضية الإعاقة في حاجة إلى جهد متواصل؛ نظراً إلى كونها نزيفاً للقدرات البشرية، ولكن بمضاعفة جهود الوقاية والعلاج والتأهيل يمكن تحجيم أثارها السلبية بشكل ملموس، مضيفا أن هذه المناسبة تتجاوز اطارها الاحتفالي الى أفاق أرقى تتمثل في ترسيخ الوعي بحقوق هذه الفئة، وبقدراتها على الاسهام في مسيرة الحياة، مشيراً الى أن خريجي مراكز الجمعية سنوياً باتوا نماذج تحتذى في الإرادة والنجاح في مجالات مختلفة “.

هذا وقد شهد المركز الرئيسي للجمعية بالرياض أمس احتفلاً موسعاً بمشاركة العشرات من طالبات المدارس والجامعات تضمن عدداً من الاركان للأطفال لإبراز مواهبهم الإبداعية، إضافة الى عروض للخيل وأخر لأزياء الأطفال، ومسابقات رياضية كما شارك عدد من الشركات والمؤسسات الداعمة بأركان تثقيفية وترفيهية، ووأعرب الغامدي عن شكره وتقديره لتفاعل الشركات والجامعات والمدارس مع احتفال الجمعية بهذه المناسبة.

الجدير بالذكر أن الإعلامية لجين عمران شاركت في احتفال مركز الرياض، حيث اطلعت على جهود الجمعية وخدماتها في رعاية الاطفال المعوقين ومجال الإعاقة بصفة عامة، كما شاركت في تقديم أول عرض أزياء للأطفال من ذوي الإعاقة على مستوي الشرق الأوسط، بمشاركة 50 طفلاً وطفلة قدموا عدداً من التصاميم الحديثة لأزياء الشتاء، مع لوحات استعراضية عن الوطن والاعاقة ولوحة رواد الفضاء.

ومن جهتها عبرت الإعلامية لجين عمران عن شكرها وتقديرها لإتاحة الفرصة لها لمشاركة الأطفال في يومهم الدولي، مشيدة بدور الجمعية في رعاية الأطفال من ذوي الإعاقة، وقالت لجين انها شعرت اليوم بالفخر والاعتزاز بوجود هذا الصرح الوطني الكبير لرعاية هذه الفئة العالية من الأبناء، مؤكدة ان الدور الذي تقوم به الجمعية يستحق المساندة والدعم من كل افراد المجتمع.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.