رغم سمعتها أنها مستقلة بوحشية، غالبا ما تبني الهررة علاقات عميقة من الثقة مع مالكيها. وللأسف هذا يعني أيضا أنه يمكن أن تصاب بصدمة عندما يموت مالكوها أو يتوقفون عن الاعتناء بهم. تبدأ الكثير من القطط في الحزن، حيث تتقوقع على أنفسها وتصبح صامتة وتنام وتسترخي كثيرا. وأحيانا لا يمكن إغراؤها للعب وحتى إنها ربما تعتني بأنفسها بهوس، لتظهر بقع صلعاء في فرائها، بحسب اختصاصية علم نفس الحيوان بيرجيت رودر. ويجب أن يكون أصحاب القطط الجدد يقظين عندما يحاولون التواصل مع القط. فمن الأفضل التروي، فيبدأون بالملاطفة بحذر أو تقديم الجوائز، مثلا. ومن المهم أيضا الانتباه لرد فعل الحيوان. فإذا ابتعد، يفضل تركه في سلام. وباستطاعتك دائما المحاولة في وقت آخر. تحزن القطط لمدد مختلفة. وأغلبها تتجاوز الفقدان من أسبوعين إلى ستة، ولكن بعض الأرواح الحساسة قد تحتاج إلى فترة أطول للتأقلم على الوضع الجديد.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.