برعاية سعادة الأستاذ الدكتور ظافر بن عبد الله الشهرى عميد كلية الآداب وبتوجيه من سعادة الدكتورة عبير بنت عبد اللطيف الجعفرى وكيلة كلية الآداب لشئون الطالبات تم اطلاق اول لقاء تفاعلي مع خريجات كلية الآداب – جامعة الملك فيصل واللاتي ألتحقن بسوق العمل بعنوان  “هكذا وجدت مكاني .. وحققت كياني “يوم الأربعاء الموافق 25/ 3/1439بالمسرح الخارجي بمبنى 104 بأقسام الطالبات الساعة الحادية عشر صباحاُ ، وبإشراف سعادة الأستاذ المساعد بقسم الاتصال والاعلام الدكتورة هويدا الدر.

ويهدف اللقاء الى استعراض تجارب الطالبات الخريجات في سوق العمل وإبراز دور الدراسة الأكاديمية بكلية الآداب في تحقيق إنجازاتهن، و أهم التحديات التي واجهتهن وكيف أستطعن تحقيق الذات حتى يمكن الاقتداء بهن كنماذج تحتذى بها الطالبات في المستقبل.

وقد تضمنت الفاعلية لقاء مع الخريجات أدارته الطالبة / حنين سالم القاسم الطالبة بقسم الاتصال والإعلام. وكان من ضيوف اللقاء الخريجة / ارتفاع بنت رحيل الشمري التي التحقت بمجال الدراسات العليا بجامعة الملك سعود والخريجة /عائشة بنت عبد الله الصياح الموظفة بالمركز الجامعي للاتصال والإعلام بجامعة الملك فيصل والخريجة /نورا بنت صالح الثاقب إخصائي رعاية معاقين في مركز واحة للرعاية النهارية ، كما تضمن اللقاء تسجيلاُ صوتياٌ من بريطانيا للخريجة / عائشة بنت أنور العمير المعيدة بجامعة الدمام والمبتعثة لدراسة الماجستير بالمملكة المتحدة.

وفى نهاية اللقاء قامت سعادة الدكتورة / عبير بنت عبد اللطيف الجعفرى بإلقاء كلمة شكر للخريجات والحضور، واكدت من خلالها  أنه سيتم  إقامة هذا اللقاء بصفة دورية لتحقق الكلية التواصل الدائم مع خريجاتها ، كما قدمت سعادتها لخريجات اللقاء هدايا تذكارية تحمل شعار الكلية والجامعة ،هذا وقد عبرت الخريجات عن الشكر والامتنان للكلية وإدارتها ومنسوبيها من خلال توقيع كلمات إهداء في سجل الخريجات الخاص باللقاء، وقد لاقت الفاعلية تفاعلاً من الطالبات ومنسوبات الكلية من حيث تحقيق الاستفادة العملية من تجارب الخريجات.

إعداد: حنين سالم

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني