تقول سمر: ” غمرتني السعادة بعد انجابي لطفلي الرابع ثم بدأت السعادة تتلاشى من حياتي الزوجية، ولم تعد العلاقة الحميمية مرضية لزوجي وذلك بسبب تأثير الولادة على شكل جسدي وعلى حالة المنطقة الخاصة ، هل هناك حل غير العمليات الجراحية التجميلية ؟”.

ترد على سؤالها خبيرة العلاج الطبيعي الدكتورة مي غزال:

” عزيزتي سمر لا داعي أن تخافي وتقلقي فأغلب أمهات العالم يواجهن نفس المشكلة ومن الطبيعي ان يطرأ تغييرات على شكل البطن وعلى المهبل بعد الولادة ولأسباب متعددة منها عوامل وراثية، وبسبب أنه عند الولادة ينتقل الجنين من عنق الرحم الي المهبل لذا تتمدد العضلات للسماح بمرور الطفل ويحدث توسع المهبل فيصبح المهبل مرنا اكثر.”

وتؤكد الدكتورة مي غزال أنه لا داعي للقلق من عدم عودة المهبل الي شكله الطبيعي فهناك طرق تساعد علي تضييق المهبل بدون العمليات الجراحية منها الرياضات المتخصصة وجلسات علاج طبيعي بالأجهزة”.

مضيفة : ” تجهل العديد من السيدات الدور الهام الذي يقوم به العلاج الطبيعي للحالات المشابهة ففي عيادات العلاج الطبيعي يتم تعريفك على تمارين قاع الحوض أو ما تسمى تمارين كيجل وهي تمارين مهمة وسحرية لحل أغلب مشاكلك بعد الولادة فهي تساعدك على تقويه عضلات المهبل والحوض وتضييق المهبل كما انها توقف سلس البول بعد الولادة واضطرابات الإخراج بتقوية عضلات أسفل الحوض وتسريع عملية شفاء عضلات الرحم والمهبل وتحسين التوازن في منطقه الحوض.”  مركزةً على أهمية عدم التوقف عن مزاوله هذه التمارين في المنزل لتتحول الي روتين لترميم قوة العضل واستعادة صحة المهبل وإعادة السماكة الي جدار المهبل. وتضيف الدطتورة غزال : ” يجب ممارستها من (٤-٥) مرات على مدار اليوم خلال (٤-٦) أسابيع ومن الأفضل القيام بهذا التمرين وانت مستلقية على الارض واهم ما في الامر التأكد من ان العضلات الأرداف والبطن مسترخية والقيام بشد عضلات الحوض والمهبل فقط.”

وتوضح الدكتورة غزال على أن التمارين تتم كالتالي : ” شدّي واقبضي العضلات حول المهبل وكأنك تتحكمين في عدم نزول البول أو إيقافه عشرة مرات ثم خذي استراحة لمدة ١٠ ثواني وتكررين هذا التمرين أكثر من مرة.  وهناك تمرين آخر من ضمن تمارين كيجل يقوم بشد عضلات الحوض والمهبل وكل ما تحتاجين اليه ان تتمددي على ارض مستوية ثم قومي برفع قدميك عن الارض معاً الى الأعلى لمدة ١٠ ثواني ثم أنزليهما معا وتكررين هذه الرياضة ١٠مرات.”

وتشير الدكتورة غزال إلى أنه بإلإمكان أيضا الاستعانة بأجهزة خاصة للعلاج الطبيعي تساعد على تقويه عضلات المهبل وتقييم قوتها (biofeedback -vagenalcodes)، كما أنها تساعد في عودة المهبل إلى ما كان عليه قبل الولادة.

اما بالنسبة لشكل البطن بعد الولادة فتؤكد الدكتورة غزال أن المرأة قد تتفاجأ بشكل بطنها بعد الولادة وكأنها مازلت حاملا في شهرك السادس مع بطن اكثر ترهلا واستدارة مما كانت تتوقع. وتُكمل : ” يتطلب الامر بعض الوقت حتى يتعافى جسدك  من آثار الحمل وخاصة بطنك فمنذ لحظة ولادة طفلك تقلل التغيرات الهرمونية حجم البطن ويستغرق الامر حوالى ٤ اسابيع حتى ينكمش الرحم ليعود الى حجمه السابق قبل الحمل وتبدأ جميع خلايا جسمك التي تضخمت في فترة الحمل بالتخلص من السوائل عن طريق إفرازها في التبول، الإفرازات المهبليه، والتعرق، وسيبدأ جسمك بحرق الدهون الزائدة التي اكتسبتها خاصه اذا كنت اماً مرضعه، وقد يساعدك كثيرا أداء تمارين رياضية، ومع ذلك يستغرق الامر بضعة أسابيع علي الأقل حتى تظهر نتائج ملحوظة.”

كما تؤكد أنه في غصون أسابيع قليلة سيتلاشى الخط  الداكن الذي يظهر في البطن ويعرف بالخط الأسود  وكذلك تقل مع الوقت علامات التمدد التي لا يمكن التخلص منها تماما  تاركة خطوط رفيعة ع شكل شرائط وهى اقرب الى لون البشرة. مبينة أن سرعه ودرجة عودة البطن الى ما كانت عليه على الشكل و الحجم الذى كانت عليه المرأة ومقدار الوزن الذى اكتسبته ومدى نشاطها  وحركتها. مفيدة أنه :”كلما كان الوزن المكتسب اثناء الحمل قليل كان فقدانه اسهل وأسرع خلال ٦شهور الاولى بعد الولادة، كما أن الرضاعة الطبيعية واتباع حمية غذائية وأداء تمارين رياضيه لتقويه عضلات البطن وشد الترهلات تساعد في النزول السريع وعودة الجسم إلى ماكان عليه، بالإضافة إلى  دور العلاج الطبيعي فهناك تمارين قاع الحوض تعمل على شد عضلات أسفل البطن وذلك عن طريق اداء تمارين تقوية العضلات.”

وتوجه الدكتورة غزال إلى بعض هذه التمارين:

  • القيام بقبض عضلات البطن الي الداخل مع متابعه التنفس وهو تمرين بسيط يمكن اداء في أي وقت ويمكن مزاولته كروتين يومي، ومن ثم البدء بالتمارين الأخرى تدريجيا كالقيام من وضع الاستلقاء الي الجلوس  كرري  هذا التمرين دائما، وهناك تمرين مشابهه له وبنفس الطريقة ولكن باختلاف بسيط وهو ثنى الركبتين ثم يكرر نفس التمرين مع مد الركبتين ١٠مرات، واستلقي على ظهرك ضعي يديك تحت رأسك مع ثني الركبتين ثم ارفعي الركبتين معاً الي اتجاه البطن ثم إنزالهم مرة اخرى ١٠مرات ،
  • وتمرين أخر وهو أن تستلقي علي ظهرك ثم تقومي برفع الجزء العلوى (الرأس و الاكتاف) معاً وفى نفس الوقت رفع الركبتين ويمكن تكرار هذا التمرين بطريقه اخرى بمقابلة الجزء الأيسر من الجسم مع الركبة اليمنى والعكس، كما يمكن الارتكاز علي المرفقين ومشط القدمين ورفع الجسم الي الأعلى مع قبض عضلات البطن ويمكن زياده صعوبة التمارين اما بتثبيت الوضع او استخدام أوزان او استخدام الكرة الرياضية، كما يمكن ممارسة رياضة المشي (١٠-١٥) دقيقه مع ارتداء ملابس مريح، وبالإمكان ايضا السباحة من (١٠-١٥) دقيقه، وبالإضافة إلى ركوب الدراجة (١٠-١٥) دقيقة.

وفي الآخر تنصح الدكتورة غزال سمر والقارئات بالإنتباه إلى أهمية دور الاجهزة التجميلية لشد الترهلات وزيادة سرعة فقدان الوزن والتخلص من علامات التمدد مؤكدة :” أنه يمكن البدء بعد ٦ أشهر من الولادة القيصرية مثل جهاز (ال بي جى) وجهاز السوناليزر حيث تقوم هذه الأجهزة بشد الترهلات وتجميل القوام وأعاده تمثيل الدهون في الجلد بدون تدخل جراحي وتعطي نتائج جيده في الحصول على جسم رشيق ومتماثل.”

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني