يعتبر تساقط الشعر من أكثر المشاكل التي تشغل الكثيرين لأن الشعر يعد من أهم علامات الجمال في ذلك السياق تضيف الدكتورة داليا على إبراهيم أخصائي علاج الليزر وتجميل لـ(روج) أن هناك مشاكل شعر متطورة و حادة لذلك  يلجأ البعض إلى تقنيات زراعة الشعر أو علاجه بطرق مختلفة منها وأهمها تقنية حقن الصفائح الدموية لإنبات الشعر موضحه مزايها وأبرز أضرارها.

كما تؤكد الدكتورة داليا أن حقن البلازما من الصفائح الدموية تساعد في تحفيز الخلايا الجذعية الموجودة في فروة الرأس لإنتاج بصيلات الشعر من جديد بشرط أن تكون البصيلات تزال حية وقادرة على إنتاج الشعر من جديد.

وتضيف الدكتورة إبراهيم أنه يتم الحصول على البلازما واستخلاصها من الدم عند تحضير حقن البلازما  من خلال سحب عينة من دم الشخص ثم استخدامها في أنبوب ووضعه في جهاز فصل العينة أو الطرد المركزي ليقوم الجهاز باستخراج الصفائح من الدم وحقنها في فروة الرأس لزراعة الشعر.

كما توضح الدكتورة داليا خطوات حقن الصفائح الدموية لإنبات الشعر :

– قبل حقن البلازما يتم إضافة الكالسيوم إليها لتحفيز الصفائح الدموية على إفراز محفزات النمو.

–  توزع البلازما على فروة الرأس عن طريق الحقن بالإبر التي تسبب ألما بسيطا علما أنه قبل إجراء العملية تخدر المنطقة التي ستحقن بالثلج للتقليل من الإحساس بالألم.

– يتم التركيز بشكل خاص على المنطقة المصابة بالتساقط أو الصلع.

– لعلاج إنبات الشعر يحتاج الشخص من 4 إلى 6 جلسات مع أعطاء المريض استراحة لمدة أسبوعين بين الجلستين.

كما  توضح الدكتورة داليا أنه بالرغم من أن عملية حقن البلازما تعد من العلاجات الآمنة إلا أن هناك بعض المضاعفات التي قد تحدث منها:

– قد تكون هذه التقنية مضرة لمرضى الكبد والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة وخطيرة.

– ظهور إحمرار في مكان الحقن.

– الشعور بألم وحكة في فروة الرأس وألم في الجلد.

– التسبب بكدمات بسيطة في فروة الرأس.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني