تستعد العاصمة السعودية الرياض لاستقبال أكبر تجمع محلي ـ عالمي، لرواد الأعمال عبر “المعرض السعودي الدولي للامتياز التجاري” الذي يستضيفه مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 5 إلى 7 فبراير المقبل، والذي يتواكب مع قرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز باعتماد 72 مليار ريال لتنفيذ خطة تحفيز القطاع الخاص، بناء على ما رفعه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وإطلاق 13 مبادرة نوعية لتعزيز قدرات  المجتمع الاقتصادي.

ووجهت الدعوات لعدد كبير من الدول العربية والعالمية للمشاركة في الحدث الذي يعتبر أحدى مبادرات الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، للعمل مع جهات عالمية رائدة في مجال الإمتياز التجاري وجهات محليه معنية بالمجال، بهدف تمكين العلامات التجارية الوطنية من التوسع والنمو من خلال نموذج عمل الامتياز التجاري عالي الكفاءة والفعالية وفق المعايير الدولية، وتسهيل وصول المستثمرين، واستقطاب أفضل العلامات التجارية الأجنبية التي يحتاجها السوق السعودي.

وتوقعت هيا السنيدي، رئيس اللجنة المنظمة للمعرض، أن يرفع الأمر الملكي الصادر أخيرا من خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز “يحفظه الله” بتخصيص 72 مليار ريال لدعم 13 مبادرة تدعم القطاع الخاص وأصحاب الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، في رفع سقف طموحات المعرض الذي يجمع عدد كبير من الشركات المحلية والعالمية، في ظل عدم انتشار نظام الامتياز التجاري على الصعيد المحلي بالصورة المأمولة، حيث لم يتجاوز حجم السوق حتى الأن 4 مليار ريال حيث تستضيف المملكة أكثر من 300 شركة أجنبية عاملة في المملكة، وسط توقعات بأن يسجل القطاع نمو سنوي يتراوح ما بين 10 إلى 12%.

وأكدت أن المعرض يمثل منصة انطلاق لأصحاب حقوق الإمتياز التجاري الراغبين في النمو، ويهيئ بيئة تعزز روح الريادة لدى السعوديين، ويتيح للمشاركين فرصة التفاعل والتعاون المشترك الجاد مع المستثمرين الحاضرين من شتى الدول، الباحثين عن فرص استثمار تجارية وصناعية ناجحة، كما يتيح لرواد الأعمال وأصحاب المشروعات الطموحين فرصة التواصل مع الشركات العارضة المانحة لحقوق الامتياز التجاري التي تعرض تشكيلة واسعة من المنتجات، والخدمات، ومفاهيم الامتياز التجاري.

ومن جهته قال مدير المعرض احمد الرفاعي أن المعرض يغطي الامتيازات التجارية الدولية الأسرع نموًّا وفرص الأعمال في شتى القطاعات وعلى شتى مستويات الاستثمار، كما يقدم برامج تعليمية وحلقات دراسية موجهة إلى الأشخاص حديثي العهد بمفهوم الامتياز التجاري، تغطي موضوعات مثل قوانين الامتياز التجاري، وملكية المشروعات، وموضوعات أخرى كثيرة، ويستهدف رواد الأعمال من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وملاك العلامات التجارية المتميزة المحلية والدولية، والمستثمرين المحليين والدوليين، والجهات الحكومية المعنية ممثلة بمنسوبيها، والغرف التجارية، ومنظمي المعارض المماثلة، والبنوك التجارية، وطلاب كليات إدارة الأعمال، والإعلاميين، ويقدم عدة خدمات تتمثل في تأجير المساحات، والدليل المرجعي، وبرنامج الرعايات، والشاشات الدعائية، وورش العمل، مشيرا الى أن نظام الامتياز التجاري «الفرنشايز» يمنح الحق في استغلال العلامات التجارية للأفراد والشركات مقابل نسبة من الأرباح أو الإيرادات لصاحب العلامة، كما يمنح هذا النظام مزايا للمشروعات تتمثل في التسويق والاعتماد على علامة تجارية معروفة وخبرة فنية وتسويقية.

هيا السنيدي

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني