نفى المخرج الحائز على جائزة أوسكار بول هاجيس يوم الجمعة اتهامات بسوء السلوك الجنسي والتي ساقتها أربع سيدات بينهن اثنتان اتهمتاه بالاغتصاب. وأوردت وكالة أسوشييتد برس يوم الجمعة اتهامات من ثلاث نساء عملن في صناعة الترفيه تتضمن أن هاجيس أقدم على تقبيلهن عنوة، أو أنه أجبرهن على ممارسة الجنس الفموي، خلال الفترة بين 1996 و 2015. كما اتهمت واحدة من النساء الثلاث هاجيس باغتصابها. ولم يحدد التقرير أسماء النساء.

وقالت كريستين ليبيرا محامية هاجيس في بيان أرسلته إلى رويترز”السيد هاجيس ينفي بشكل كامل هذه الادعاءات المجهولة”. وكان هاجيس قد رفع الشهر الماضي دعوى قضائية ضد امرأة رابعة عرفت في تقرير باسم هالي بريست والتي اتهمته باغتصابها في 2013، أمام محكمة في مانهاتن بولاية نيويورك. وفي هذه الدعوى نفى هاجيس هذا الادعاءات واتهم بريست بالابتزاز وبأنها طلبت تسعة ملايين دولار مقابل عدم الإعلان عن مزاعمها.

ولم يتسن الوصول إلى بريست وموجهي الاتهامات الثلاثة الآخرين من أجل الحصول على تعليقهن يوم الجمعة. ولم يتسن لرويترز أيضا التحقق من هذه المزاعم بشكل مستقل. وفاز هاجيس (64 عاما) بجائزتي أوسكار لأفضل سيناريو وأفضل فيلم  في عام 2006 عن فيلم “كراش”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.