يحتفي غوغل اليوم بالـذكرى الـ82 للشاعر والأديب والإذاعي المصري  فاروق محمد شوشة. ولد شوشة  في 9 يناير 1936 وكان من حفظة القرآن  ثم أكمل دراسته في دمياط وتخرج من  كلية دار العلوم  عام 1956، ومن كلية التربية جامعة عين شمس 1957.

وعمل فاروق شوشة مدرساً ثم التحق بالإذاعة عام 1958، وتدرج في وظائفها حتى أصبح رئيساً لها 1994، كما عمل أستاذاً للأدب العربي بالجامعة الأميركية بالقاهرة.

قدم شوشة برنامجه الإذاعي “ لغتنا الجميلة” عام 1967، وبرنامجه التلفزيوني “أمسية ثقافية” منذ عام 1977.

كما أصبح شوشة – عضو مجمع اللغة العربية في مصر- رئيس لجنتي النصوص بالإذاعة والتلفزيون، وعضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة، ورئيس لجنة المؤلفين والملحنين.

شارك الشاعر في عدد من مهرجانات الشعر العربية والدولية وحصل على جائزة الدولة في الشعر 1986، وجائزة محمد حسن الفقي 1994، وجائزة الدولة التقديرية في الآداب سنة  كما حصل على جائزة كفافيس العالمية عام 1991، وجائزة النيل من الدولة، وهي أعلى وسام يتم منحه للأدباء في مصر، وذلك عام 2016.

من أشهر دواوينه إلى مسافرة، 1966والعيون المحترقة، 1972ولؤلؤة في القلب 1973و في انتظار ما لا يجيء، 1979.إضافة إلى وجه أبنوسي، 2000. والجميلة تنزل إلى النهر، 2002.

ومن من أهم مؤلفاته لغتنا الجميلة، 1967 وأحلى 20 قصيدة حب في الشعر العربي وأحلى 20 قصيدة في الحب الإلهي.

توفي فاروق شوشة في  14 أكتوبر 2016، في ذات القرية التي شهدت ميلاده، وحمل عنها لقبها، وهي قرية الشعراء بمحافظة دمياط.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.