تحقيقاً لرؤية المملكة 2030 في زيادة إنفاق الأسر السعودية على الأنشطة الثقافية والترفيهية، التي تسهم في تنويع الإيرادات المالية للناتج المحلي، من خلال تفعيل صالات السينما التي تشكل العوائد المتوقعة لصناعة السينما على الاقتصاد المحلي، بدأت الهيئة العامة للترفية مطلع هذا الأسبوع عرض أفلام سينمائية طويلة من الرسوم المتحركة للأطفال وذلك في قاعة العروض في مدينة جدة.

وقال صاحب العلامة التجارية (سينما 70) ممدوح سالم “حتى الآن لا توجد بنية تحتية لدور السينما، ولذلك نحاول الاستفادة من المواقع البديلة لتقريب الشكل السينمائي”.

وأضاف “حاولنا استخدام هذه الأفلام كي تكون نقطة بدء باعتبارها العرض السينمائي الأول بعد القرار الصادر في 11 ديسمبر بالسماح بدور السينما، كما أن تجربة العروض السينمائية اليوم ستكون مختلفة عن أي تجربة سابقة لأنها جاءت بقرار حكومي وبدعم من الهيئة العامة للترفية، حيث تم عرض سلسلة الأفلام السينمائية بعرض فيلمين من أفلام الأنيميشن التي أنتجت عام 2017.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني