من خلال المزج بين التصميمات المسايرة لأحدث الموضات مع التفاصيل التي تجعل الملابس عملية لأقصى حد، تفخر إتش آند إم بأن تعلن أن أحدث تشكيلة من ملابس الأنشطة (أكتيفوير) مصنوعة من أقمشة مستدامة. وهذا التشكيلة المستوحاة من الطبيعة ومن شخصية المرأة الإيجابية القوية ستكون متوفرة على مستوى العالم في متاجر مختارة اعتبارًا من 29 ديسمبر.

تشكيلة ملابس الأنشطة (أكتيفوير)  تدور حول مفهوم (ملابس للمدى الطويل)، وهي تتضمن مجموعة متنوعة من الجوارب الطويلة اللصيقة بالجسم وحمّالات الصدر الرياضية والجاكتات والبلوزات القصيرة للتدريب والجري واليوجا. وهناك تركيز على الطبيعة ولوحة الألوان المفعمة بأطياف ألوان الأخضر والأسود والبيج، ولكن أيضا مع تكثيف واضح لاستخدام البوليستر والإيلاستين المعاد تدويره في كل قطعة. الفساتين بها تفصيلات وظيفية مثل كونها سريعة الجفاف وبدون خياطات من أجل أقصى قدر من الراحة، إلى جانب دعامات مدمجة وفتحات للتهوية. التصميمات تتميز بأنها جديدة وتبرز رشاقة جسد المرأة ومسايرة لأحدث الموضوات مع ألوان متباينة، وخطوط سوداء متقاطعة وشبكات للتزيين. والنتيجة هي ملابس أنشطة عصرية بحق وتعكس أهمية الموضة الواعية في عالم اليوم.

وتقول بترا سميدس، كبيرة مصممات الملابس الرياضية إنه “من خلال الجمع بين الوظائف العملية والأنوثة في ثوب واحد، فإن الهدف هو أن نوفر للعملاء تشكيلة ملابس رياضية تتسم بذوقها الأنيق ومسايرتها لروح الموضة العصرية. لقد استخدمنا تقنية جديدة للتريكو لإنتاج قطع ملابس بدون خياطة مع استخدام قدر أقل من الغزل أو إهدار للأقمشة. ومن خلال المزج بين الخواص العملية الوظيفية مع التفكير المستدام والموضة العصرية من خلال هذه الطريقة، فإننا نسير بخطى قوية على طريق الموضة المعاصرة”.

أيضا فإن هذه التشكيلة تجسد التزام H&M الدائم بالاستدامة ، كما أنها مجرد خطوة واحدة من خطى عديدة قامت بها إتش آند إم في سبيل تحقيق هدفها الشامل في أن تكون شركة تدور الفواقد بنسبة 100%. وفي نهاية المطاف ترغب شركة إتش آند إم في استحداث حلقة محكمة من للمنسوجات التي يمكن إعادة استخدام الملابس المصنوعة منها في منتجات أخرى ذات قيمة عالية.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني