الحواجب الخفيفة مشكلة عند النساء وبالتالي فغالبا يلجأن إلى تاتو الحواجب لإعتقادهن بأنها الطريقة الأفضل لحل هذه المشكلة. وتوضح  الدكتورة جيهان فاروق أخصائية الأمراض الجلدية والمتخصصه في علاج القرح لـ(روج) أن ظاهرة التاتو  أنتشرت في الأونه الأخيرة في دول  العالم وفكرة أستبدال الحواجب الطبيعية بالتاتو من خلال الرسم بإبرة ساخنة لتعبئة مناطق الرسم بكحل أو بمادة الرسم. وتتنوع أشكال وألوان المادة التي يتم الرسم بها كما تتوفر في العيادات و صالونات التجميل و بأسعار تنافسية لكنها في الحقيقة لا تخلوا من مخاطر.

وتوضح الدكتورة جيهان بعض أهم مخاطر تاتو الحواجب والتي على النساء التنبه لها قبل البدء في رسم الحواجب إضافة إلى إستشارة الطبيب المختص ومنها:

– أولا: يمكن أن يؤدي تاتو الحواجب الى التهاب الجلد و انسداد بصيلات الشعر في منطقة الحواجب خصوصا إذا لم يطبق على يد متخصص أو مختصة بإستخدام الماكينة الخاصة بالتاتو.

– ثانيا: قد تلاحظ المرأة أن الشعر الأصلي المتبقي في الحواجب قد يتساقط بعد التاتو و لن تكون قادرة على استعادته .

– ثالثا: في بعض الحالات ينتج عن التاتو ظهور سواد في الجلد يصعب إزالته.

– رابعا: لا شك أن المرأة تحتاج لأكثر من جلسة لإتمام عملية رسم الحواجب بالتاتو و بعد فترة ستحتاج إلى ذلك مجددا لذلك يجب الحذر من تعدد أشكال الرسم على الحواجب بسبب سوء تنفيذ التاتو.

– خامسا: ينصح أطباء الجلدية النساء اللواتي يتمتعن ببشرة حساسة بالإبتعاد تماما عن التاتو لأنه يمكن ان يسبب الالتهابات شديدة تشبه الحروق و يمكن أيضا أن لا تزول.

كما تنصح الدكتورة فاروق عند الرغبه في الحصول على التاتو وخوض المرأة للتجربة  أن تحرص على أن تلجأ إلى أفضل المحترفين في هذا المجال حتى لا يكون التنفيذ سيئا وتكون مخاطره أقل على الجلد مع  أهمية إستشارة الطبيب لمعرفة نوع الجلد ومدى أضرار التاتو عليه.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني