تتميز المصممة آنا سويAnna Sui  درتها على أن تأخذنا في رحلة خلاّقة في عالم أزياء لا يُماثله شيء، تُركز فيها على أحلام المرأة حتى تلك التي تتخطى المنطق والمعقول!

تخلط سوي Sui بين الستايل العتيق وشغفها الحالي الثقافي لتخرج بمزيج من تصاميم أزياء عصرية ومبهرة.

وسواء استقت آنا وحيها في تصاميمها من أزياء رعاة البقر ، أو من خطوط فن أندي وارهول ، أو حتى من الأنسجة الفنلندية الشهيرة،  فإنها تعكس ثقافتها العميقة حيث تُعبر أنا بقولها :” حين أهتم بأمر ما فإنني أحب أن أعرف عنه كل شيء، خلفيته ولك شيء حوله وهذه متعة بحد ذاتها بالنسبة لي “.

ويجعل ارتحال آنا الدائم للبحث عن التحدي وعن كل ما هو جديد سبّاقة في مجالها، وكمُبدعة ومبتكرة ترسم  سوي الطريق للمصممين والمحريين.

ويعتبرعرض آنا سوي Anna Sui في أسبوع نيويورك للموضة، قمة العروض لما يتمتع به من طاقة وعبقرية لا حدود لها . كما تعتبر سيرة آنا سوي المهنية قصة نجاح أمريكية بمعايير كلاسيكية. حيث تصف مسيرتها بقولها : “عليمك أن تُركز على أحلامك حتى لو تعدت حدود المنطق، والا فكيف تمكنت هذه الشابة القادمة من ضواحي ديترويت أن تحقق النجاح في نيويورك، لقد كان هذا هو حلمها دائما”.

وتمتلك اليوم آنا سوي Anna Sui أكثر من 50 متجرا في ثماني دولة، وتباع تصاميمها في 300 متجر في أكثر من 30 دولة.

ولازالت تحمل نفس الشغف لتصميم الأزياء الذي كانت تحمله وهي طفلة في الرابعة من عمرها ، حين قررت أنها ستكون مصممة أزياء وشرعت في تصميم أزيائها بنفسها. تدمج آنا في تعلمها لمهنتها بين الأسلوب الجاد والأفكار الخارجة عن المألوف مثل أن تعد نفسها الا ترتدي نفس الزي مرة أخرى خلال نفس السنة. “لا أدري كيف احتمل والديّ أفكاري هذه ، فقد كنت مهووسة”.

وقبل أن تنهي أنا سوي Anna Sui دراستها الثانوية تم قبولها في مدرسة بارسون للتصميم في نيويورك. وبعد أن أمضت عامين في المدرسة، بدأت آنا تصمم مع صديقها ديفيد ميسيل لعدد من شركات ملابس الرياضة قبل أن تُطلق مجموعتها ألأولى في 1981.

وازدهر عمل آنا سوي Anna Sui في الثمانينات حتى خرجت بأول عرض أزياء لها في 1991 لتفتتح في العام التالي أول متجر بعلامة تجارية في شارع غرين في حي سوهو.

وتعكس التصاميم النابضة بالحياة في المتجر، سواء من المفروشات الفيكتورية السوداء أو الجدران البنفسجية أو المجسمات المصنوعة من الورق- وبدقة – ذوق أنا سوي Anna Sui في الديكور في جميع متاجرها.

وشهدت أواخر التسعينات النمو المضطرد لـ آنا سوي Anna Sui حيث انطلقت في عملية توسع ضخمة وناجحة في الشرق الأقصى حيث أصبح لها وفي زمن قصير قاعدة كبيرة من المتابعين لطريقتها وأسلوبها.    

وبعد الأزياء أطلقت آنا عطور ومكياج وأحذية وكذلك عدسات لاصقه تجميلية. ويظهر انتمائها للتفاصيل في كافة منتجاتها  والتي تلتصق بشكل حميم ومباشر بعالمها حتى أن تصاميم عبوات المكياج وزجاجات العطر الأيقونة أصبحت تستهوي جامعي القطع المميزة.

وتعرف آنا سوي Anna Sui  بولائها للأشياء التي تحركها من الداخل، مثل الروك أند رول مما يجعل تصاميمها ملائمة لنجوم الفن وحتى موسيقى عروضها باتت متوقعة.

كما لعب حبها للتسوق دورا في جعلها مرجعا لأفضل تسوق في كل مدينة وخلق عشقها للديكور من شقتها في نيويورك متعة للنظر.

تسعى أنا سوي  Anna Sui  وراء إلهامها الشخصي لتصبح ايقونة للإلهام.

ومن عالم أزياء آنا سوي  Anna Sui تستوحي مجموعة عدساتها اللاصقة نفس رُقي تصاميمها وإكسسواراتها وتتضمنها نفس التفاصيل الخيالية التي عرف به أسلوب آنا سوي به منذ بدايتها.

وتتوفر تصاميم العدسات الأنثوية في مجموعة متنوعة من التصاميم والألوان النابضة بالحياة  التي تتميز بها عدسات Anna Sui بتصميم من أشكال الزهور وألوانها الغامضة والجريئة.

كما تتوفر في مجموعة الشرق الأوسط  وأسواق السعودية عدسات تجميلية للزينة أو بوصفات نظر طبية شهرية.

وقد تم تصنيع مجموعة الشرق الأوسط باستخدام أحدث تقنيات الدمج المزدوجة، لتصبح العدسات مريحة وسهلة الارتداء. وقد خضعت جميعها لأشد أساليب مراقبة الجودة صرامة، وتمت الموافقة عليها من قبل السلطات التنظيمية لأكبر أسواق العدسات اللاصقة في العالم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.