يختتم ملتقى الطب التجميلي والمراكز العلاجية التجميلية ومراكز الحمية واللياقة فعالياته اليوم والذي اقيم في العاصمة الرياض، خلال الفترة من 29 إلى 31 يناير 2018 وذلك بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، والذي افتتحه وكيل إمارة منطقة الرياض الدكتور فيصل بن عبدالعزيز السديري، ومثل الملتقى أبرز وأضخم تجمّع لمراكز الطب التجميلي والعيادات التجميلية، إضافة لمراكز الحمية والرشاقة، وضم المعرض أجنحة الرعاة المشاركين وهم أبرز وأهم المراكز والعيادات والمراكز الرياضية التي تقدم برامج نوعية في الرشاقة والتخسيس، واحتوى المعرض على مجموعة من اللقاءات التوعوية والتثقيفية وشملت أسئلة وحوارات مفتوحة بين الحضور وأبرز الأسماء الرائدة في عالم الطب التجميلي .

استشاري تجميل

أكد استشاري الجراحة التجميلية والترميمية دكتور أيمن آل الشيخ إن هذا الملتقى يمثل خطوة إيجابية ومهمة تجمع مختلف المراكز والأطباء والعيادات للالتقاء بالجمهور وبناء وتأسيس علاقات معقدة معهم تقوم على نشر الوعي وتصحيح بعض المعلومات المغلوطة لدى بعضهم مؤكداً أن هذا الملتقى مثل نقلة نوعية في خدمة وإبراز ما توصلت إليه التجربة السعودية في عالم الطب التجميلي من تميز ونجاح.

تجميل الأنف

وأشار الدكتور أيمن آل الشيخ إن الأنف يعتبر الجزء الثاني بعد العينين الذي تقع عليه الأنظار ، وله خصائص جمالية تميز الأنف العربي عن الأوروبي ،وهناك أطباء تسببوا في أخطاء لمرضاهم كلفتهم مشاكل تنفسية، مضيفا أن التجميل مجال واسع ، لكن يجب على المريض أولاً معرفة ما هي خبرة الطبيب المعالج ، ويحصل على استشارة حقيقية من الطبيب ، وأيضاً معرفة المضاعفات المتوقع حدوثها بعد العملية ، وعدم الاعتماد على صور الفوتوشوب التي تعرضها مواقع الإنترنت، وتابع الدكتور آل الشيخ قوله بأن هناك أخطاء في عمليات تجميل الأنف يقع بها الأطباء وهي تتمثل في إنزال ظهر الأنف أكثر من اللازم ، كأن يكون منبسطا ، وكذلك الاستحواذ على جزء كبير من “أرنبة” الأنف ، ثم بعد زوال الورم يظهر انخفاض واضح للعيان ، وهناك عمليات قد تتسبب بتشوهات تؤثر على عملية التنفس إثر التعرض لغضروف وعظمة أنف المريض ،والصمامات الداخلية.

دراسة تجميلية

أكدت الدراسات والأبحاث الصادرة من يورمونتيور إنترناشيونال  أن حجم سوق التجميل الطبي في المملكة بلغ في عام 2016 أكثر من 5 مليارات ريال سعودي، مشيرة إلى أن هذا القطاع يمثل الاقتصاد الواعد مستقبلًا نظرًا لحجم الإقبال من الجنسين ومختلف الأعمار على إجراء العمليات ،وملاحقة كل جديد في هذا المجال.

عمليات تجميلية للجنسين

وتوصلت  نتائج الدراسات إلى أن النصيب الأكبر للسوق التجميلي ذهب لصالح السيدات بنسبة 60% للأعمار الواقعة بين 18 إلى 65 عامًا ، في حين بدأ الرجال بالمنافسة في عمليات التجميل بالنسبة المتبقية 40% والفئة العمرية من 20 إلى 40 عامًا.

وفي الإجمال تحتل السعودية المرتبة الأولى عربيًا في عدد عمليات التجميل بحسب إحصائيات “الجمعية الدولية للجراحة التجميلية” ، التي رصدت مستوى إقبال فئة الشباب بين سن الـ19 والثلاثين عامًا.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.