عالم الموضة وعروض الأزياء هو مكان موحش مليء بالقسوة وبعيد عن المشاعر والتعاطف لأي سبب كان، فمن الممكن ان تستبعد عارضة لأبسط الأسباب في مقابل ما تخوضه العارضة من صراعات نفسية وجسدية لمواجهة العمل في هذا المجال، والتاريخ يطوي في جعبته الكثير من قصص انتحار وإدمان العارضات أو موتهن تحت تخدير عملية جراحية لتجميل ما هو طبيعي ومثالي بالأساس أو الموت جوعا لخوفها من سعرة حرارية زائدة قد تهدد مستقبلها المهني.

وفي أقسى قانون في عالم عرض الأزياء هو أن مهنة العارضة تموت في نهاية العشرينات، ولكن لـ Igor Gavar الروسي وجهة نظر مخالفة تماما حيث بدأ مشروع من خلال توظيف عارضي وعارضات أزياء بعمر 45 وما فوق تحت اسم Oldushka، وحصل عارضو أولدوشكا على فرص عمل واسعة وظهرت أكثر من عارضة في مجلة Vogue بالنسخة الروسية، وفي حملات الإعلانات، و منصات عروض الأزياء وجلسات التصوير.

صنع إيغور مفهوما جديد كليا في صناعة الأزياء، على أمل ان تحذو الدول الأخرى حذوه.
وفي النهاية يبقى للجمال المعتق بمفعول العمر نكهة خاصة خلاف المثل القائل ” الكبر مقبرة الجمال”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني