أقام جناح رئاسة أمن الدولة في المهرجان الوطني للتراث و الثقافة الجنادرية (32)، حفل تكريم لأسر الشهداء و عمل جولة تعريفية لهم داخل المعرض بالخدمات التي تقدمها الرئاسة و الأنظمة المتبعة لحماية أمن الدولة، و جاء ذلك بالتعاون مع إدارة شؤون أسر الشهداء و المصابين بوزارة الداخلية.
وأوضح المتحدث الإعلامي عن جناح رئاسة أمن الدولة في المهرجان الوطني للتراث و الثقافة الجنادرية (32) المقدم محمد العقيل أن احتفالنا بأسر شهداء الواجب يعتبر من أهم و أبرز الفعاليات التي قدمت في المهرجان، و يأتي امتداد لوفاء ولاة الأمر -حفظهم الله- تجاه أبناء شهداء الواجب، حيث أننا نحتفل معهم دائماً بكل مناسبة لنشاركهم الود و المحبة المتبادلة.
و يضيف قائلاً: ” أن إدارة شؤون أسر الشهداء و المصابين بوزارة الداخلية لهم الدور الكبير و البارز في تقديم الخدمات اللازمة و العناية التامة بأسر الشهداء سوا كانت هذه الخدمات صحية أو مادية أو السعي في البحث عن الوظيفة المناسبة لأبناء و بنات الشهداء، كما أننا نرحب جميعنا بهم في كل زمان و مكان فأبوابنا مشرعة لهم، تكريماً لزملاؤنا من الشهداء رحمهم الله، و تقديراً لما قدموه من الغالي و النفيس في المحافظة على أمن الوطن، و اسأل الله العلي العظيم أن يديم علينا نعمة الأمن و الأمان”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني