يؤكد الدكتور مازن حمودي إستشاري في الطب النفسي محلل نفسي وعصبي لـ(روج) أن الضغوطات الحياتية والمسؤوليات ومشاكل العمل تؤثر بشكل كبير على العلاقة بين الزوجين مما يؤدي إلى الفتور والبرود بينهما ، موضحا أن هناك عدة أساليب تساعد على أنعاش العلاقة الزوجية وتعيد الرومانسية والدفئ إليها .

وينصح الدكتور مازن لإعادة الرومانسية إلى العلاقة الزوجية بالقيام بعدة مبادرات و خطوات مثل :
– القبلات : يعمل تبادل القبلات خصوصا في التوقيت المناسب دورا مهما في إعادة الرومانسية إلى العلاقة . ومن الممكن أن يبدأ الزوجين بها نهارهما في الصباح بعد الاستيقاظ من النوم كتعبير عن الامتنان لوجودهما في حياة بعض. كذلك عند العودة من العمل بعد نهار طويل كنوع من التعبير عن الاشتياق والترحيب ، وايضا قبل النوم فهذه القبلات توطد مشاعر الحب بين الزوجين وتجعلهما يشعران بوجودهما إلى جانب بعضهما،  كما أن القبلات تساعد الدماغ على إفراز هرمون السعادة ” الأندروفين ” مما تقلل الشعور بالتوتر و ينعكس إيجابا على العلاقة بينهما ويبعد المشاكل عنهما .
– ممارسة العلاقة الحميمة مرة على الأقل في الأسبوع : تعتبر ممارسة العلاقة الحميمة من أهم الأمور التي تعيد الرومانسية إلى العلاقة الزوجية كما يجب على الزوجين الحرص على عدم تخطي فترة المداعبة قبل ممارسة العلاقة الحميمة لتعزيز الإثارة إضافة إلى أهمية فهم واستيعاب كل من الزوجين لما يحبه الطرف الآخر خلال ممارسة العلاقة الحميمة والوضعيات التي تثيره ويفضل تطبيقها .
– مفاجأة الشريك أثناء العمل : من المهم تعزيز المفاجآت واللفتات الرومانسية خلال اليوم سواء أثناء العمل أو حتى في  المنزل ، ويمكن لأحد الزوجين ان يختار هدية أو باقة من الورود و يرسلها إلى مكان عمل الشريك الآخر أو حتى للمنزل إذا كان الشريك لا يعمل ، أو يفاجئ الشريك بزيارة سريعة  ودعوة للغداء إذا أمكن خارج أجواء العمل، أو إرسال رسالة تعبير عن الحب والشوق لتكسر روتين النهار وتُشعر الطرف الآخر بالأهمية والحب.
– مساعدة الزوج على ارتداء ملابسه : من بين أكثر الأمور التي تعزز الرومانسية بين الزوجين هي مساعدة الزوجة زوجها على ارتداء ملابسه فهذا يقرب كثيرا بينهما ويزيد من مشاعر الرومانسية والحب .
– التخطيط للسفر : من أفضل الأمور التي تعزز الرومانسية بين الزوجين الرحلات والمغامرات التي يخطط لها الزوجين سويا بدون الأطفالحيث من المهم تخصيص وقتا في السنة وتخطيط لرحلة سفر ممتعة حتى لو كانت قصيرة يتعرفان فيها معا على حضارات مختلفة وبلاد جديدة ويعيشان مغامرات بعيدا عن هموم وضغوطات الحياة كما أنها تعمل على تغيير النفسية بين الزوجين لأنها تغير نمط الحياة وتخلق لهما ذكريات وأفكارا عديده و تقربهما من بعضهما .

-أمسيات خاصة: أيضا يمكن للزوجين أختيار يوم في الأسبوع يكون خاص بهما بعيد عن الأبناء أو العائلة أو العلاقات الإجتماعية يتناولان العشاء معا وربما يشاهدان فيلما أو برنامجا مفضلا معا ويرجعان إلى ذكريات أيام زواجها ألأولى دون أن يناقشا قضايا وشؤون المنزل والأبناء .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني