تتعرض المرأة للعديد من آثار ما بعد الولادة خصوصا على بشرتها مما يتطلب منها عناية خاصة للحفاظ على جمالها وإطلالتها وتوضح الدكتورة جيهان فاروق أخصائية الأمراض الجلدية والمتخصصه في علاج القرح لـ(روج) أن هذه الآثار تسبب مشاكل متعددة  في البشرة والتي قد يساهم إهمالها في صعوبة  علاجها مما يعود عليها بمشاكل نفسيه. ومن أهم هذه المشاكل وطرق علاجها :

– علامات تمدد الجلد: تظهر علامات تمدد الجلد بعد الولادة وتعتبر من أكثر مشاكل الجلد عنادا وصعوبة وتتطلب دقة فائقة للتخلص منها حيث تظهر تلك التشققات بعد انقباض البشرة في أماكن مختلفة من الجسم مثل الثديين والبطن وخلف الركبتين والأرداف حسب نوع البشرة التي تتمتع بها المرأة ، ويتم علاجها بإعطاء المرأة المراهم المناسبة التي ينصح بالمواظبة عليها بعد الولادة مباشرة وأحيانا البدء بها قبل الولادة للتخفيف من التمدد الشديد للبشرة.

– جفاف البشرة: يعد جفاف البشرة من الأمور الشائعة التي تحدث كثيرا بعد الولادة سواء في الجسم بالكامل أو في بشرة الوجه واليدين ولمحاربة هذا الجفاف لا بد من الحرص على شرب كميات كافية من المياه لإعادة نضارة البشرة كما أن الطبيب قد يصف بعض الكريمات التي تساعد في الحفاظ على البشرة رطبة للتخلص من هذه المشكلة.

– الحبوب والبثور: ترتفع خلال الحمل نسبة ” البروجيسترون ” في الدم وقد يؤدي ذلك إلى زيادة إفراز الزيوت في البشرة مما يساعد في ظهور الحبوب والبثور على البشرة وقد يتكرر ذلك بعد الولادة مرة أخرى وتنصح الدكتورة جيهان بضرورة غسل الوجه بغسول لطيف مرتين يوميا واستخدام محلول قابض لإغلاق المسام مع ضرورة تجنب كل ما يزيد إفرازات البشرة الدهنية.

– الهالات السوداء والعيون المنتفخة: تحدث هذه المشكلة بسبب تغير مستوى الهرمونات في جسم المرأة وكذلك بسبب قلة النوم بعد الولادة حيث يظهر على الأم التعب مما يؤدي إلى ظهور الهالات السواد وانتفاخ العينين وتنصح الدكتورة جيهان الأم بضرورة أخذ قسط من الراحة والنوم كلما سنحت لها الفرصة والإبتعاد عن كل ما يرهق العين واستخدام أقنعة تحت العين وكريمات ليلية للتخفيف من الهالات كما يمكن استخدام كمادات ماء بارد للتخفيف من التورم والانتفاخ.

– تصبغ البشرة: أما بالنسبة لتصبغ البشرة وهو ظهور بقع داكنة على البشرة بسبب زيادة نسبة هرمون الأستروجين في جسم المرأة خلال فترة الحمل وقد تظهر هذه البقع في أسفل البطن وتحت الإبط وأحيانا حول الرقبة ، فتؤكد الدكتورة جيهان أن هذه التصبغات في الغالب تبقى لبضعة أسابيع بعد الولادة لكنها تزول بصورة طبيعية بعدها بدون مجهود طبي أو علاجي.

كما  تنصح الدكتورة جيهان بالراحة والألتزام بنمط غذائي صحي وشرب كميات وفيرة من المياه في اليوم بالإضافة إلى المواظبة على غسل الوجه وتجفيفه جيدا واستخدام كريمات مرطبة ومغذية وأيضا المواظبة على الاستحمام  وتجفيف الجسم ثم ترطيبه بكريمات مناسبة مع مراعاة نوع البشرة وحمايتها قدر الإمكان من العوامل والمتغيرات الخارجية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.