يوضح الدكتور محمد فريج أخصائي علاج نفسي ومحلل نفسي لـ(روج) أنه من أجل تحفيز الطفل أكثر ودفعه الى إعطاء المزيد والتميز بكل ما يقوم به قد يلجأ الأهل إلى مقارنة طفلهم سواء مع إخوته أو أقاربه أو زملاءه في المدرسة جاهلين تماما بأن هذه الطريقة غير سليمة و تؤدي إلى تزايد السلوكيات السلبية والخاطئة عند الطفل كما أنها تساهم في تفاقم المشاكل النفسية الكثيرة التي ستواجه الطفل مستقبلا.

و يؤكد الدكتور محمد إن أسلوب المقارنة يؤثر بشكل سلبي في تربية الطفل بالإضافة أن له العديد من المخاطر والأضرار والتي من أبرزها:

– خلق الشعور بالدونية عند الطفل مما يجعله يرى نفسه أقل من غيره.

–  يؤدي إلى تنشئة شخص متكبر يبالغ في الإفتخار بمميزاته وإظهار عيوب الآخرين.

– يصبح الطفل غير قادر على تقدير إنجازاته نتيجة المقارنة مما يجعله يسعى دائما نحو الكمال بشكل مبالغ فيه .

– يقتل الطموح عند الطفل لشعوره بأن كل ما يقوم به غير كافي وغير مُرضي.

– معاناة  الطفل في مستقبل حياته من اللامبالاة حيث يرى أنه لا فائدة من أي جهود يقوم بها.

– المقارنة تولد الشعور الدائم بالحسد عند الطفل لأنه سوف يركز على ما يوجد عند الآخرين وينقصه هو.

– يتولد لديه الشعور بالغيرة المرضية من الآخرين حتى في المستقبل.

وفي المقابل يقدم الدكتور محمد عدة نصائح فعالة لتحفيز الطفل بطريقة سليمة بعيدا عن مقارنته بالآخرين والآثار السلبية الناتجة عن ذلك مثل :-

  • إظهار التقدير مواهب كل طفل على اختلاف أنواعها و مهما كانت مع ضرورة تجنب التركيز فقط على التفوق الأكاديمي.
  • تفادي الإلحاح على الطفل ليفعل شيئا معينا وترك الحرية له لإختيار ما يريد.
  • منح الطفل مساحة معينة من حرية الاختيار والقرار حتى يتعلم أن يقرر بنفسه و بالتالي يتحمس لاختياراته و أيضا يتحمل نتيجتها .

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.