في إطار حملة تستهدف مكافحة البدانة في بريطانيا تُحذر وكالة الصحة العامة بإنجلترا، وهي وكالة تنفيذية تتبع وزارة الصحة والرعاية الإجتماعية من أطعمة مثل البيتزا والوجبات الجاهزة واللحوم المصنعة والوجبات السريعة منبهة إلى خطورة تفاقم مشكلة زيادة الوزن، و مطالبين الحكومة بحث شركات تصنيع الأغذية على استخدام مكونات طبيعية وتشجيع الجمهور على تناول الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية وتقليل حجم بعض الوجبات الأكثر شعبية في البلد.

وتهدف الحملة للحد من استهلاك السعرات الحرارية بنسبة 20 في المئة بحلول عام 2024 حيث تحتل بريطانيا المركز الأول في معدلات السمنة بين دول غرب أوروبا.

كما وضعت إضافة إلى إجراءات أخرى مثل برنامج خفض السكريات، والذي انطلق العام الماضي، ويتضمن تسع مجموعات مختلفة من الأطعمة. وفرض ضريبة ، والتي ستطبق بداية من الشهر المقبل قائمة بالأطعمة التي يجب خفض سعراتها الحرارية  منها البسكوتات والمقرمشات والبيتزا والنقانق وصلصات الطهي الجاهزة …وغيرها

وقال دونكان سيلبي، الرئيس التنفيذي لوكالة الصحة العامة بإنجلترا : “بريطانيا تحتاج إلى حمية غذائية. فالأطفال والبالغين يتناولون باستمرار الكثير من السعرات الحرارية، ولهذا يعاني الكثير منهم من زيادة الوزن أو السمنة”.

وأعلنت  الوكالة أيضا أيضا أنها سوف تراقب بدقة التقدم في التنفيذ من خلال مراجعة المنتجات التي يشتريها الجمهور، مع استعدادها لإعداد “قائمة سوداء” بالشركات المنفردة التي لم تتعاون بشكل وثيق مع الحملة.

ومن المقرر أن تقوم شركات كبرى للوجبات، مثل مكدونالدز وساب واي وغريغز، بالترويج لأطعمة تحافظ للناس على هذه المعدلات من السعرات الحرارية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.