تؤكد الدكتورة خديجة موسى معالجة نفسية و متخصصه في علم نفس الأطفال لـ روج أن القراءة تعتبر من الامور الأساسية التي تؤثر على دماغ الطفل لأنها تنمي الجانب اللغوي عنده بشكل كبير وتمنحه فرصة التعرف على مصطلحات لغوية مختلفة وجديدة لأنها غالبا تحتوي على كلمات غريبة مضيفه أن تعد القراءة أيضا من الوسائل الفعالة التي تساهم في تطوير قدرة الطفل على التواصل مع الآخرين وتفاعله مع ما يدور من حوله.

تضيف الدكتورة خديجة أن بعض الاطفال يواجهون صعوبات أثناء قراءة بعض الكتب أو القصص أو الجمل الطويلة سواء الورقية أو الإلكترونية، ويظهر لديهم الخوف والقلق الشديد الذي يصل إلى ارتفاع ضغط الدم واضطراب ضربات القلب وغيرها من الأعراض المختلفة وقد يزداد الأمر سوءا لأنه في حال تطور وتفاقم الى حد كبير فإنه قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات صحية خطيرة للطفل.

كما توضح الدكتورة خديجة إن الخوف الذي يشعر به بعض الأطفال أثناء قراءة الجمل الطويلة ينتج بسبب حدوث ارتباط عند الشخص نتيجة تعرضه لحادث معين أثناء قراءته لجملة طويلة في كتاب أو قصة مما يجعله يشعر بالقلق عند قراءة هذا النوع من الجمل لخوفه من تكرار نفس المشكلة.

جدير بالذكر أن هذا الشعور يصاحبه ظهور بعض الأعراض مثل القلق والتوتر واضطرابات ضربات القلب وآلام المعدة وقد يصل الأمر إلى حدوث مضاعفات صحية مثل الصداع أو آلام بالمعدة مما يؤدي إلى ازدياد الأمر سوءا في حال التعرض لفترات كبيرة لقراءة الجمل الطويلة مؤكدا أنه يعمل على إصابة الطفل بأمراض بالقولون وارتفاع ضغط الدم.

في ذلك السياق تبين الدكتورة خديجة إن علاج الطفل الذي يعاني من الخوف المتكرر من قراءة الجمل الطويلة قد يتطلب اللجوء إلى عدد من الجلسات من العلاج السلوكي والمعرفي الذي يساعد على تصحيح مفهومه الخاطئ عن قراءة الجمل الطويلة موضحه أن لابد من تدريب الطفل على مواجهة خوفه لتخطي هذه الحالة المرضية المزعجة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني