هناك الكثير من العوامل الطبيعية التي قد تؤثر بشكل سلبي على مسامات الوجه وتؤدي الى زيادة هذه المشكلة عند النساء ، في ذلك السياق تستكمل خبيرة التجميل ومتخصصه في تصفيف الشعر تينا حكيم لـ(روج) أن  البشرة الدهنية او المختلطة تتأثر بكثير من العوامل الطبيعية مثل الغبار والاتربة التي نتعرض لها يوميا ووالتي تؤدي الى سد مسامات الوجه و يجعلها تبدو بحجم اكبر من حقيقتها ويتسبب في ظهور البشرة بشكل سيء.

و تؤكد خبيرة التجميل تينا أن هناك العديد من الوسائل الطبيعية والسهلة التي يمكن بها علاج مسامات الوجه ، أبرزها وأهمها غسل الوجه لأصحاب البشرة الدهنية والمسامات الواسعة ثلاث مرات يوميا كحد أقصى ويفضل بغسول الوجه الخالي من المواد الكيماوية لتعديل حموضة البشرة الدهنية والتقليل من الزيوت الزائدة و الابتعاد قدر الامكان عن غسل الوجه المبالغ فيه بالصابون ذو التركيبة القوية لمنع تعرض البشرة للجفاف الزائد. كما توضح حكيم  أنه يجب تجنب شطف الوجه بالماء الساخن وإذا تم غسله بالماء الساخن يجب إعادة شطفه بالماء البارد لأن الماء الساخن يفتح مسام الوجه والماء البارد يعيد إغلاقها .

كما توضح خبيرة التجميل أنه يجب تدليك البشرة بمكعب من الثلج يوميا لأن الثلج بساعد على شد البشرة ومنع ترهلها، كما يجب الابتعاد عن استخدام أجهزة البخار المخصصه لتنظيف البشرة في صالونات التجميل لأنها تزيد من نسبة إفراز الدهنيات والزيوت في الوجه وتعمل على تفتيح المسام الصغيرة.

كما توضح تينا أنه من أفضل الخيارات لعلاج مسامات الوجه المتسعة استخدام المقشر الطبيعي مرة واحدة في الأسبوع على الأقل وذلك لتنظيف مسام الوجه لأن المقشر يعمل على القضاء على الخلايا الميتة من سطح البشرة والقضاء ايضا على المسامات المفتوحة.

كما تقول خبيرة التجميل أن من النصائح المهمة ايضا لحل هذه المشكلة الاعتياد على مسح الوجه صباحا بقطرات من ماء الورد بعد غسله جيدا لأن ماء الورد يعمل على تضييق المسام الواسعة كما يضفي على البشرة إشراقة ونعومة كما يساعد على شد البشرة ومنع شيخوختها.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.