رعت حرم أمير منطقة الرياض الأميرة نورة بنت محمد بن سعود اليوم الاثنين 2 إبريل 2018م، الحفل السنوي لتكريم الطالبات المتفوقات و البالغ عددهن ٣٠٢ على مستوى المنطقة، بتنظيم الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض، و بحضور نخبة من قيادات وزارة التعليم وأمهات الطالبات، و ذلك بمسرح جامعة الملك سعود.

حيث قدّمت مساعد المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض للشؤون التعليمية -بنات- الأستاذة ريم الراشد شكرها لحرم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز الأميرة نورة بنت محمد بن سعود لرعايتها حفل تكريم الطالبات المتفوقات والتي منحت الحفل أهمية كبيرة وشاركت الطالبات فرحتهن بالتفوق والتميز وتعزيز وعي المجتمع بهذه الفئة المتميزة والمتفوقة في ركب العلم.

وأشارت الراشد إلى أنه يطيب لإدارة تعليم الرياض وجميع منسوبيها أن تهنئ وبكل فخر واعتزاز طالباتها المتفوقات فالمتفوقون والمتفوقات هم عدة الأمة وثروة الوطن وبهم تتحقق أمال الوطن.

وزادت الراشد نحن في إدارة التعليم بمنطقة الرياض فخورات بالمتفوقات مشيرة إلى أن قيمة الإنسان تكمن في إبداعه وتفوقه وعلمه وأدبه وعلو همته وبلادنا الغالية تستحق منا أكثر مما تحقق والمتفوقون والمتفوقات هم مستقبل هذا الوطن المعطاء.

من جهتها عبرت مديرة إدارة التربية الخاصة بتعليم الرياض ابتسام الأحمد عن سعادتها الكبيرة بتكريم طالبات التربية الخاصة لهذا العام مشيرة إلى اهتمام مسئولات تعليم الرياض لتكريم طالبات التربية الخاصة دعماً لقدراتهن وتحفيزاً لإبراز إمكانياتهم ليسيروا جنبا إلى جنب مع الطالبات الأخريات.

وأضافت الأحمد الأمل والاجتهاد والكفاح وتحدي الظروف كلها مصطلحات استطاع أن يقدمها متحدي الإعاقة في قصة نجاح جديدة مميزة لهذا العام احتلت مكانتها بين قصص من يعانون إعاقات مختلفة استطاعوا أن يتحدوا كل المعوقات ليثبتوا وجودهم لنفخر بتميزهم.

من جانبها أوضحت مديرة إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم الرياض هياء الناصر أن الإدارة تتشرف بتكريم نجومها الصاعدة الطالبات المتفوقات تكريما وتقديرا للعلم وتشجيعاً للصفوة من طالباتها مؤكدة أنهن مبعث افتخار واعتزاز الإدارة بشكل عام وأسرهن مشيرة إلى أن التكريم رسالة لجميع الطالبات أن الفرصة متاحة أمامهن للسير على خطاهن في طريق التفوق والاجتهاد ببذل المزيد من الجد والجهد.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني