يقول الدكتور على جاسم إستشاري الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي والكبد لـ( روج ) أن إرتفاع الكوليسترول في الجسم  إلى مستويات عالية عن الحد الطبيعي يساهم في ظهور مشاكل صحية عديدة منها ما يؤثر سلبا على الحياة الجنسية خصوصا عند الرجل حيث يتسبب بضعف الانتصاب وبالتالي يؤدي إلى الضعف الجنسي .
ويوضح الدكتور على أن علاقة الكوليسترول بضعف الانتصاب  قوية حيث يرتبط ارتفاع الكوليسترول بزيادة هرمون التستوستيرون المعروف بهرمون الذكورة ولكن عندما يكون من النوع الضار يتراكم في الدم ويؤدي إلى انسداد الشرايين وبالتالي فإنه يعيق وصول الدم وتدفقه إلى أجهزة الجسم المختلفة منها الأعضاء التناسلية مما يصعب عملية الإنتصاب بسبب عدم وصول الدم إلى الجهاز التناسلي ويعيق إتمام العلاقة الحميمة ونجاحها كما يؤدي إلى الشعور بألم كبير خلال ممارسة العلاقة الحميمة ..
كما يشير الدكتور على إلى مدى أهمية تأثير الدورة الدموية وتدفق الدم إلى أعضاء الجسم على الحياة الجنسية خصوصا بالنسبة للرجل حيث يتأثر الانتصاب بشكل أساسي بهذه العملية بسبب إرتفاع نسبة الكوليسترول مما يضر بالقلب نظرا لتأثيره السلبي على الأوعية الدموية ، كما يؤكد أن الانتصاب والحياة الجنسية السليمة تنشط صحة القلب  بسبب توسع الأوعية الدموية أثناء العملية مما يؤدي إلى تزويده بالدم. وفي المقابل يعتبر الانتصاب علامة جيدة ودلالة على صحة القلب.
يؤكد الدكتور على أنه يمكن للأدوية المخفضة للكوليسترول أن تحسن الأداء الجنسي وتكون نتيجتها جيدة إلا أن فعاليتها الطبية لم تثبت بعد وبالتالي لا تعتبر دواء لعلاج ضعف الإنتصاب لذلك ينصح بضرورة مراجعة الطبيب في حال حدوث أي مشاكل تتعلق بالحياة الجنسية كما ينبغي القيام بفحص مستوى الكوليسترول عن طريق القيام بالفحوصات الدورية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.