احتفلت خربشات قوقل اليوم الموافق 4/4 مع مجموعة من نجوم المشاهير، من بينهم Alicia Keys، Laverne Cox، Oprah Winfrey في ذكرى ميلاد الشاعرة الراحلة Maya Angelou.
وبتصميم لطيف ظهرت صورة مايا على المتصفح وعندما تنقر على علامة التشغيل ستسمع كلمات قصيدة Still I Rise بصوت مايا ونخبة من النجوم من بينهم ابنها Guy Johnson.

من هي Maya Angelou؟
ولدت مايا أنجيلو في 4 أبريل 1928، في سانت لويس بولاية ميزوري، وخاضت ماريا طفولة صعبة حيث انفصل والداها عندما كانت في عمر الثالثة، وأُرسلت هي وشقيقها الأكبر بيلي للعيش مع  جدتها لأبيها في أركنساس.

وكأميركية من أصل أفريقي، شهدت ماريا تحيزات عنصرية والكثير من التمييز العنصري في أركنساس، وفي سن السابعة تعرضت ماريا لتجربة صادمه أثناء زيارة مع والدتها عندما اعتدى عليها صديق والدتها Freeman وقامت بإخبار شقيقها وأعترف فريمان بذنبه وتم سجنه ليوم واحد فقط! وبعد إطلاق سراحه قام أشقاء أبيها بقتل فريمان، ومن آثار الصدمة توقفت ماريا عن الكلام وأمضت خمسة سنوات بلا صوت، تقول ماريا: ” لقد كنت أظن أن صوتي قتله، لقد قتلت رجل لأني أخبرت أسمه، وكنت أعتقد انني لن أتكلم مره أخرى لأن صوتي ربما سيقتل شخص ما “.

خلال الحرب العالمية الثانية 1940، انتقلت مايا إلى سان فرانسيسكو ، كاليفورنيا  مع والدتها، ونظرا للظروف الاقتصادية بسبب الحرب عملت مايا على فترات متقطعة كنادلة كوكتيل حتى تدهور الأمر بها وخاضت تجربة الدعارة وأصبحت عاهرة وقوادة وبالتدريج عادت مايا لمسار حياتها الصحيح وعملت طباخة وراقصة حيث حصلت على منحة دراسية لدراسة الرقص والتمثيل في مدرسة California Labor School وخلال هذا الوقت أيضًا أصبحت ماريا أول أنثى ملونة تعمل كمحصلة تذاكر في الترام وهي وظيفة شغلتها لفترة قصيرة فقط في سان فرانسيسكو بعد أن أنجبت ابنها، تعددت وتنوعت الوظائف في حياة ماريا وتخبطت قليلا حتى تدعم نفسها وطفلها.

في أواخر الخمسينات انتقلت إلى مدينة نيويورك ووجدت ماريا التشجيع لموهبتها الأدبية في نقابة Harlem Writers’ Guild وفي نفس الوقت تقريباً، حصلت ماريا على دور متميز في الإنتاج مع فرقة George Gershwin’s folk opera Porgy and Bess وقامت بجولة حول 22 دولة في أوروبا وإفريقيا، كما درست الرقص مع Martha Graham و Pearl Primus، وفي عام 1961 قدمت عرضًا مسرحيًا في مسرحية Jean the Blacks وفي نفس العام تم إقناعها من قبل منشقين جنوب إفريقيا South African dissident للانتقال إلى القاهرة حيث كانت متزوجه حديثا وعملت لدى Arab Observer ومن ثم انتقلت إلى غانا وعملت في The African Review.

وفي غانا انضمت أيضًا إلى جماعة Revolutionist Returnees الذين يستكشفون الوحدة الأفريقية ويقتربون مع نشطاء حقوق الإنسان والقائد القومي الأسود Malcolm X في عام 1964 ، وعند عودتهم إلى الولايات المتحدة، ساعدته في تأسيس منظمة Afro-American Unity، التي تم حلها بعد اغتيال مالكولم إكس في العام التالي.

قام صديق مايا James Baldwin  بإخراجها من حالة الاكتئاب التي تلت اغتيال مالكولم إكس ونشر I Know Why the Caged Bird Sings in عام 1969، ودخلت مايا مرحلة جديدة فنياً و تعليمياً واجتماعياً في جورجيا عام 1972 ، وأصبحت أول امرأة أمريكية من أصل أفريقي تنتج السيناريو الخاص بها، شهدت مسيرة مايا المهنية العديد من الجوائز ، بما في ذلك جائزة اختيار الجمهور في مهرجان شيكاغو السينمائي الدولي لعام 1998 وتحية من مهرجان أكابولكو للأفلام السوداء في عام 1999 عن Down in the Delta، كما فازت بجائزتي NAACP Image في فئة الأعمال الأدبية البارزة (غير الخيالية) ، عن كتاب cookbook  لعام 2005 و Letter to My Daughter 2008.
وفاتها
توفيت مايا في صباح يوم 28 مايو 2014 لسوء حالتها الصحية.

 

من أقوال ماريا

I’ve learned that people will forget what you said, people will forget what you did, but people will never forget how you made them feel

تعلمت أن الناس سوف ينسوا ما قلته ، الناس سوف ينسوا ما فعلته ، لكن الناس لن ينسوا أبداً كيف جعلتهم يشعرون

There is no greater agony than bearing an untold story inside you

ليس هناك معاناة أكبر من أن تحمل قصة غير مرويه بداخلك

Music was my refuge. I could crawl into the space between the notes and curl my back to loneliness

الموسيقى كانت ملجئي أنا قادرة على أن ازحف إلى الفراغات بين النوتات الموسيقية وأن أحني ظهري بشعور يغمره الوحدة

Success is liking yourself, liking what you do, and liking how you do it

النجاح هو أن تعجب بنفسك ، وأن يروق لك ما تفعله ، ويروق لك كيف تفعله

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني