احتضنت المدينة الجامعية للطالبات بجامعة الملك سعود ندوة بعنوان (وكالة الجامعة لشؤون الطالبات دعم الكفاءات ومضاعفة القدرات)، برعاية حرم أمير منطقة الرياض صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد آل سعود، اليوم الأحد 8 إبريل 2018م، وذلك انسجاماً مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وانطلاقاً من حرص جامعة الملك سعود كجامعة رائدة لتحقيق أهداف الرؤية التي تضمن رفع نسبة مشاركة المرأة واستثمار طاقاتها وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة للإسهام في تنمية المجتمع بما يتوافق مع متطلبات هذه المرحلة، ويحقق الكفاءة والفاعلية في ممارسة الجامعة لمهامها واختصاصاتها على أكمل وجه.

ويأتي تنظيم المدينة الجامعية لهذه المبادرة امتداداً لحرصها على تحقيق طموحات قيادتنا الرشيدة ودعم عوامل النجاح والاستفادة من الكوادر النسائية وتطويرها لتسهم في تحقيق تنمية الوطن، و مناقشة أهم القضايا التي تواجه وكالة الجامعة لشؤون الطالبات واستعراض دور الوكالة بين الواقع والمأمول وأهم الفرص والتحديات.

حيث أكدت صاحبة السمو الأميرة  نورة بنت محمد آل سعود،في كلمة أشادت من خلالها بالدور البارز لجامعة الملك سعود في احتضان هذه اللقاءات كونها الجامعة الأم التي خرجت ابرز من حملوا راية التنمية رجلاً ونساء.

من جهتها قالت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى: “نحتفي اليوم بتعيين 20 وكيلة جامعة لشؤون الطالبات في الجامعات السعودية، و إننا نشهد ألان مرحلة الانتقال من النمو إلى المنافسة، وان هدفنا من الندوة مد جسور التواصل فنجاح احدنا هو نجاح مجتمعنا، كما أعربت عن سعادتها بالقرار الذي يؤكد رغبة القيادة في دعم المرآة وتمكينها في مختلف القطاعات”.

و تخلل الندوة عدة جلسات حوارية برئاسة د.منى باني القحطاني ,وكانت أبرز محاور الندوة استعراض التجربة الأولى لأول وكيلة للجامعة لشؤون الطالبات الأستاذ الدكتور فاطمة بنت بكر جمجوم، بالإضافة إلى مسيرة الجامعة في تعزيز الكفاءات المؤسسية في الأقسام النسائية إدارياً وأكاديمياً،و توضيح دور وكالة الجامعة لشؤون الطالبات في تطوير القيادات والإمكانات البشرية النسائية وبناء بيئة عمل محفزة، و في الختام تم تكريم المتحدثات في  الندوة.
كما صاحب الندوة معرض لأهم إنجازات وكالة الجامعة وكافة العمادات والكليات في حرم المدينة الجامعية في جميع القضايا التي تخص المرأة.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني